رسالة الأعلى لتنظيم الإعلام للصحف والقنوات بعد حادث استهداف مسجد الروضة

الجمعة، 24 نوفمبر 2017 04:13 م
رسالة الأعلى لتنظيم الإعلام للصحف والقنوات بعد حادث استهداف مسجد الروضة
ماسبيرو
كتبت : حمدية عبد الغنى

نعى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام شهداء الوطن في الحادث الإرهابي الذي وقع صباح اليوم في العريش.
 
وأدان المجلس، الحادث الأليم، مؤكدا أن الارهاب في مصر يلفظ انفاسه الأخيرة وأن إتجاهه إلى الهجوم على المساجد والمدنيين محاولة لترويع الشعب خاصة أن مثل هذا الهجوم الغادر يأتي عادة مع كل إنتصار سياسي أو مكسب اقتصادي تحققه الدولة المصرية هادفا إلى إحباط المصريين، فقبل أيام قليلة إستطاعت مصر أن تنجح في تجنيب الأمة العربية حربا مع إيران وأيضا منع محاولة تفكيك لبنان وتجاوز هاتين المشكلتين ومن المؤكد أن المعركة مع الإرهاب معركة طويلة لكن النصر معقود لمصر على وجه اليقين.

وأوضح أن الشراذم التي تمارس الإرهاب في مصر لا يمكن أن تغير من موازين القوى خاصة أن أعدادها اصبحت محدودة كما أصبحت محصورة في نطاق ضيق.

وأهاب المجلس الأعلى للإعلام بجميع وسائل الإعلام الإلتزام التام بالبيانات الرسمية التي تصدرها القوات المسلحة أو وزارة الداخلية وعدم الانسياق وراء مصادر غير رسمية كما يهيب بهم مراعاة ما ينبغي ما ينشر او يبث خلال أيام الحداد وفاء واحتراما لحق الشهداء.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق