قرية الرحامنة بدمياط تتشح بالسواد لاستشهاد أحد أبنائها في أحداث مسجد الروضة

الجمعة، 24 نوفمبر 2017 09:09 م
قرية الرحامنة بدمياط تتشح بالسواد لاستشهاد أحد أبنائها في أحداث مسجد الروضة
حادث مسجد الروضة

اتشحت قرية الرحامنة التابعة لمركز فارسكور بدمياط بالسواد، بعد التأكد من استشهاد إبراهيم رجب، 56 عامًا، سائق لودر، بمزرعة الكفراوي، ذلك أثناء أداءه صلاة الجمعة بمسجد الروضة بغرب العريش خلال الهجوم الإرهابي الذي خلف عشرات الشهداء والمصابين. 

وفى سياق متصل نعى الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط يحتفل ببالغ الحزن والأسى شهداء مسجد الروضة بالعريش، الذين فارقونا اليوم بحادث إرهابى غادر وخسيس، لافتا إلى أن الدولة المصرية تخوض حربا شرسة ضد الإرهاب نيابة عن الإنسانية كلها.

وأكد محافظ دمياط أن تلك الأعمال لن تنال من عزيمتنا بل ستزيد من تماسكنا الشعب مع قواته المسلحة وشرطته ضد الجماعات الإرهابية. 

كما قرر السيد سويلم ، وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط ، إعلان الحداد لمدة ثلاثة أيام بجميع المدارس  والمؤسسات التعليمية بالمحافظة ، وتنكيس الأعلام مع الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء العريش فى طابور الصباح. 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق