طاهر : منذ بداية رئاستي للأهلى وأنا أتعرض للظلم

الثلاثاء، 28 نوفمبر 2017 06:34 م
طاهر : منذ بداية رئاستي للأهلى وأنا أتعرض للظلم
محمود طاهر
محمود أبو قمر

أعرب محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، والمرشح علي المنصب ذاته، في الانتخابات المقرر لها الخميس، عن استياءه من الظلم الذي يتعرض له في الفترة الأخيرة، واستغلال بعض الأحاديث سواء الصحفية أو الفضائية، واجتزاء أجزاء منها ونشرها علي وسائل التواصل الاجتماعي من أجل إيهام الأعضاء والجماهير بوجود خطر في حالة انتخابي، وهو أمر مؤسف يدعو للحزن، كونه يأتي من أبناء النادي الذين دائمًا ما يتشدقون بالمبادئ، وهم بعيدين كل البعد عنها.

وقال طاهر في تصريحاته " أنا أتعرض للظلم منذ اليوم الأول لانتخابي ،  فعقب الانتخابات مباشرة تم رفع دعوى قضائية ضد المجلس، بحجة وجود أخطاء في إجراء الجمعية العمومية التي أقيمت حينها لاختيار المجلس الجديد، ثم بعد ذلك تم حل المجلس، وتعيين نفس الأعضاء الذين فازوا بثقة أعضاء النادي".

و أكمل  "عقب قرار التعيين تعرضنا لهجوم شديد، بحجة تخلينا عن مبادئ النادي، وقبولنا بالتعيين، رغم أن بقاؤنا في مناصبنا كان إنقاذ للنادي من الدخول في دوامة، أو التعرض لهزة إدارية، كان التاريخ سيحاسبنا عليها".

وأضاف طاهر "رغم كل هذه الظروف والشائعات والظروف الاقتصادية الصعبة، نجحنا في تحقيق طفرة غير مسبوقة علي كافة الأصعدة، سواء رياضيًا عن طريق الفوز بالعديد من البطولات في مختلف الألعاب، أو إنشائيًا عن طريق تطوير المنشآت في مقري النادي في الجزيرة ومدينة نصر، وإنشاء فرع الشيخ زايد الذي أصبح يضاهي أفضل الأندية الاجتماعية، رغم أن المجلس الحالي استلمه مجرد مبني إداري يحيط به سور فقط من الخارج، وكذلك تحقيق فائض مادي في خزينة النادي وصل إلي 400 مليون جنيه، وذلك لأول مرة في تاريخ القلعة الحمراء".

وأكد رئيس الأهلي علي حرصه اختيار قائمة تضم مجموعة من الشخصيات المميزة القادرة علي استكمال الانجازات التي تحققت في السنوات الأخيرة، وخدمة أعضاء الجمعية العمومية، مشيراً إلي أن اختيارهم جاء بناء علي خبراتهم في الملفات التي يحتاجها النادي خلال الفترة المقبلة، مشددًا أن الدعاية لقائمته لم تتجاوز الـ6 ملايين جنيه، والباقي تبرع به بعض المحبين لأعضاء قائمتي.

وتضم قائمة طاهر كلًا من من مصطفي مراد فهمي نائباً، وكامل زاهر أمينا للصندوق، ومحمد يحيي وهاني سري الدين وخالد حبيب وحمدي الكنيسي وإيهاب ماضي ومحمد جمال هليل، والثلاثي الشاب مروان هشام وشيرين منصور وأحمد مصطفي.

وفند طاهر الشائعات التي طالته في الفترة الأخيرة بشأن نيته في بيع النادي وشركة الكرة إلي المستثمرين خلال الفترة المقبلة، قائلًا: "أولًا النادي ليس تركة سيتم تقسيمها وبيعها، ولا يجرؤ أي من يكون تخصيص القلعة الحمراء أو شركة الكرة،  ومن يتحدث عن ذلك إما مختل عقليًا، أو يسعي لتشويه صورتي قبل الانتخابات".

واختتم رئيس الأهلي كلامه موجهًا رسالة إلي أعضاء الجمعية العمومية، جاءت كالتالي "أثق كثيراً في وعيكم وقدرتكم علي تمييز من يسعي لخدمتكم، ومن يأتى إلي النادي في فترة الانتخابات فقط، أرجو منكم أن يكون اختياراتكم مبنية علي أساس الأجندة والرؤية المستقبلية، وليس علي العاطفة والشعبية، وأنا متأكد أن اختياركم سيكون هو الأصلح للقلعة الحمراء، أي من كان الفائز".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق