ذئب بشرى جديد قتل براءة طفلة فى البساتين.. اغتصب ابنة شقيق زوجته ذات الـ 10 سنوات

الأربعاء، 29 نوفمبر 2017 07:00 ص
ذئب بشرى جديد قتل براءة طفلة فى البساتين.. اغتصب ابنة شقيق زوجته ذات الـ 10 سنوات
أرشيفية

أظلمت الدنيا أمام "هدير" عندما توفى والدها وتركها وهى تبلغ من العمر 10 سنوات، بل وقررت والدتها الزواج من آخر ولفظتها ولم ترحمها فلم تجد غير عمتها لتسكن عندها وتوفر لها حنان الأم والأب الذى فقدته، ولكنها لم تحسب أن زوج عمتها سيعتدى عليها، بالرغم من أنها كانت تحسبه الأب الذى فقدته، ذئب بشرى ، تجرد من كل معانى الإنسانية، لم يمنعه صغر سنها ولا نظرتها البريئة من افتراسها، ولم يشفع لها يتم الآب ولا صرخاتها فى كبح شهواته التى رأتها أثنى كاملة، فاغتصبها وتركها ملطخة بالدماء .

يوم الحادث المشئوم اضطرت عمة الطفلة إلى أن تتركها وتذهب إلى عزاء أحد أقاربهم، وتركت الطفلة بمفردها فى المنزل، ولم تتخيل ولو للحظة أن يقوم زوجها، وهو فى مكان والد الطفلة، أن يتعدى عليها، أو أن يؤذيها خاصة أنه كان دائم اللعب معها ومواستها على فقدان الأب، ولكن الشيطان عبث بعقله وأخبره أن يستغل الطفلة ويطفئ فيها رغباته المشتعلة، فمن ستخبر وبمن ستستغيث وهى وحيدة ليس لديها أحد فى الدنيا، وحتى إذا أخبرت زوجته فلن تضره ولن تبلغ عنه ، واستدرج الطفلة بكلماته المعسولة التى تعودت عليها ومواساته لها، وأقعدها على قدميه للحديث معها، ونظر إلها بنظرات لم تشاهدها منه من قبل، وبعدها بدأ بتحسسها بشهوة، حتى ارتكب جريمته وقام بالاعتداء عليها جنسيًا، حتى أصيبت بنزيف وتلطخت ملابسها بالدماء فتركها وهرب .

عادت الزوجة جاهلة بما فعله زوجها البالغ من العمر 37 سنة، عامل، فوجئت بالطفلة تبكى وملابسها عليها دماء، وقامت الطفلة بالاحتماء بها وروت لها الواقعة.

ضدمت الزوجة فى زوجها، ولكنها لم تتستر عليه وتقدمت ببلاغ لقسم شرطة البساتين، والذى أحيل للنيابة، والتى طلبت تحريات المباحث وسرعة القبض على الزوج الهارب، وبتقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة تم القبض عليه وعرضه على النيابة، والتى أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق