أحمد شفيق في أول ظهور إعلامي له: لست مختطفا بل أتمتع بحرية تامة بمقر إقامتي

الأحد، 03 ديسمبر 2017 10:15 م
أحمد شفيق في أول ظهور إعلامي له: لست مختطفا بل أتمتع بحرية تامة بمقر إقامتي
أحمد شفيق- رئيس وزراء مصر الأسبق
دينا الحسيني

قال الفريق أحمد شفيق، رئيس وزراء مصر الأسبق، إنه ليس مختطفا بل يتمتع بحرية تامة في مقر إقامته بأحد الفنادق، معتذرا إلى الشعب المصري عن ظهوره على قناة الجزيرة.

وأضاف شفيق، خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج العاشرة مساء، أنه تم استقباله بشكل جيد في القاهرة، واتجه إلى أحد الفنادق لأن منزله كان مغلقا منذ قرابة الـ 5 سنوات ونصف، ولم يكن جاهزا لاستقباله.

وأوضح رئيس وزراء مصر الأسبق، أن قناة الجزيرة قامت بالاستيلاء على الفيديو الذي أذاعته من تليفونه، وهو فيديو قام بتصويره احتياطيًا لتعرضه لأي ظروف ولم يكن يقصد إذاعته، وجارى التحقيق فى كيفية حصول الجزيرة عليه، مشيرا إلى أن تأخر ظهور البيان أتاح الفرصة لظهور الشائعات، متابعا: «أطلقت تصريحات عشرات المرات بأن ذهابي إلى الجزيرة كذب».

وقال شفيق، إنه ليس بحاجة للتحدث لقناة الجزيرة القطرية فهناك قنوات مصرية مفتوحة للتحدث، مطالبا الجميع بعدم الاستماع بلا تفكير لتلك القنوات المغرضة، مؤكدا أنه يعتذر عن هذا الخطأ رغم أنه ليس خطأه وجارى التحقيق فيه.

وأضاف شفيق، إنه يتواجد فى مصر حاليا ولا نقاش في ذلك الأمر، وتابع: «الفيلم اللي عرض مبين واحد رايح بجليه على الطيارة وكل الترحيب فى صالة كبار الزوار أو فى الطيارة نفسها أو من قبل الكرو اللي شغال في الطيارة، وكان طول الوقت كل شيء أكتر من مشرف».

ونفى رئيس وزراء مصر الأسبق، في الوقت نفسه إلقاء القبض عليه في الإمارات وترحيله إلى مصر، متابعا: «علينا أن نتمهل شوية في التصريحات والطيارة أقلعت خصيصا لمشواري وكانوا كرماء معي في كل خطوة اتعملت من ساعة ما ركبت السيارة وحتى إقلاع الطيارة».

وأكد شفيق، أنه «لن يفلح استغلال ما حدث فى إيقاع الوحشة بين مصر والإمارات، مضيفًا، وجودي في مصر يتيج لي التفكير جيدًا في اتخاذ قرار الترشح من عدمه».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق