وزير الاتصالات: مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة نموذج واقعي لاستخدام إنترنت الأشياء

الأربعاء، 06 ديسمبر 2017 04:20 م
وزير الاتصالات: مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة نموذج واقعي لاستخدام إنترنت الأشياء
المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات
مروة الغول

قال  ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن مصر تخطو خطوات ثابتة نحو تفعيل استراتيجية قومية أولوياتها مبنية على الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، وأن تكون عضو مؤثر دولياً منتج ومطور للتكنولوجيا وليس كمستهلك ومستخدم فقط، مشيرا إلى اهتمام الدولة بعدد من المجالات التكنولوجية مثل انترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبرمجيات المدمجة.
 
جاء ذلك خلال مشاركة المهندس ياسر القاضي في مؤتمر قمة مراجعة الاتصالات الذي ينعقد في دبي، بالإمارات العربية المتحدة خلال يومي 6 و7 ديسمبر الجاري. ويعد الحدث منصة تجمع حشد متميز من كبار القادة والمسئولين المتخصصين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمديرين التنفيذيين من مختلف القطاعات، وتتيح فرصة التواصل مع المشغلين والموردين المختلفين.
 
وتسلط جلسات القمة الضوء على التطور المستمر في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتحول نحو عالم رقمي، والجيل الخامس، وإنترنت الأشياء، والمدن الذكية، والجريمة الإلكترونية.
 
وأوضح المهندس ياسر القاضى، خلال كلمته أهمية استخدام تكنولوجيا المعلومات في ميكنة دورات العمل داخل أجهزة الدولة من أجل مكافحة الفساد ورفع كفاءة الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين وإعطاء الفرص للشركات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في مجالات محددة مع تعظيم الاستفادة من الشراكات الاستراتيجية مع الشركات العالمية والاستفادة من خبراتها واستثماراتها وخاصة في تطوير التكنولوجيا وذلك في إطار استراتيجية الدولة في تبني السياسات والادوات الداعمة للتحول نحو المجتمع الرقمي.
 
واستعرض المهندس ياسر القاضي التطورات التي حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري للتحول نحو المدن الذكية التي تعتمد على الذكاء التكنولوجي، والتحكم الكترونيا في نظم العمل بالمباني، مؤكدا على أنه سيتم تطبيق هذا النظام في العاصمة الإدارية الجديدة ومُدن جديدة تم التوجيه بإنشائها. موضحا أن مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة تعد نموذج واقعي لاستخدام انترنت الأشياء، حيث يتم خلالها استخدام أحدث تكنولوجيا المعلومات المتطورة بمختلف قطاعاتها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا