"نسرق آه نقتل لا".. عصابة "خط الصعيد" تعترف بعد سقوطها فى قبضة الأمن العام

السبت، 09 ديسمبر 2017 06:00 ص
"نسرق آه نقتل لا".. عصابة "خط الصعيد" تعترف بعد سقوطها فى قبضة الأمن العام
مدير أمن قنا

مشهد يتكرر بصفة دورية لعصابة مسلحة، أطلقت على نفسها عصابة "خط الصعيد الجديد"، لكنها في المرة الأخيرة، اصطدمت بأحد الضحايا لا يخاف الموت، ولا يبالى من بنادق العصابة، أطلقوا الرصاص فى الهواء لإرهابه فرض الاستسلام وتسليمهم دراجته البخارية، ففتحوا رصاصهم نحوه ليقتلوه ويصيبوا شقيقه الذى تدخل لنصرته، ثم يستولى على المسروقات ويهربوا.

عصابة مسلحة تقطن فى الجبال بالصعيد، تزحف منه ليلاً تقطع الطرق وتروع الآمنين، تسرق وتنهب وتطلق الرصاص وتعود كما أتت، بعد جمع المسروقات والعودة بها لأحضان الجبال.

الملاحقات الأمنية المتكررة لهذه العصابة المسلحة التى دأبت على ترويع الآمنين، جعلتهم يقررون الهرب من قنا التى ينتمون لها، إلى محافظة الإسكندرية للاختباء بعض الوقت بعيداً عن أعين الشرطة، لكن أجهزة الأمن كانت لهم بالمرصاد، تعقبتهم وتوصلت لمكان اختفائهم وألقت القبض عليهمK وتحفظت أجهزة الأمن على مجموعة من الأسلحة والذخيرة، يستخدمها المتهمون فى تنفيذ جرائمهم وإرهاب المواطنين، فضلاً عن ضبط بعض المسروقات بحوزتهم قبل التصرف فيها بالبيع.

أفراد العصابة أكدوا أمام المباحث، أنهم دأبوا على استهداف الضحايا في الطرق السريعة وسرقتهم بعد تهديدهم بالأسلحة الثقيلة، وأن معظم الضحايا يخضعون للتهديدات ويسلموهم المسروقات في هدوء، إلا أن الضحية الأخير كان عنيداً متمسكاً بحقه، فلم يستسلم لهم بسهولة، وفشلت جميع محاولاتهم في ارهابه، الأمر الذى دفعهم لإطلاق الرصاص نحوه فقتلوه، مؤكدين أن هذه هي المرة الأولى التي يقتلوا فيها شخص، قائلين :"نسرق آه .. نقتل لا.. ومش هنعمل كدا تانى".

البداية بدأت بتلقى أجهزة الأمن بقنا بإشراف اللواء عمر العياط مدير الأمن، بلاغاً من الأهالى بمقتل كهربائى وإصابة شقيقه "عامل" بأعيرة نارية، حيث أكد المصاب لرجال المباحث أنه أثناء إستقلالهما دراجة نارية بأحد الطرق الفرعية بناحية أبودياب شرق فى دشنا اعترضهما مجهولان يستقلان دراجة نارية وحاولا الاستيلاء منهما على الدراجة، وأثناء محاولتهما الهرب أطلق أحدهما أعيرة نارية تجاههما فأودت بحياة الأول وأصابت الثانى، واستولى اللصوص على الدراجة وهربوا.

ووجه اللواء جمال عبد البارى، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة وضبط الجناة، حيث توصلت المعلومات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة عصابة مسلحة أحدهم مقيم فى منطقة الحجيرات بقنا ومصاب بطلق ناري في قدمه اليسرى، والأخر سبق اتهامه فى 5 قضايا "سرقة بالإكراه ، شروع فى قتل، مخدرات " وحدوث إصابته بطريق الخطأ أثناء إطلاق الأخير الأعيرة النارية.

 

وأوضحت المعلومات أنهم يختبئون فى شقة بعقار بمنطقة المعمورة بالإسكندرية، فتم ايفاد مأمورية أمنية بالتنسيق مع مديرية أمن الإسكندرية بقيادة اللواء شريف عبد الحميد مدير المباحث، ضبطت المتهم الرئيسي داخل الشقة وبرفقته إبن عمومته "عاطل " محكوم عليه بالحبس فى 3 قضايا "سرقة ، تبوير أرض ، إتلاف" ، سائق ، وعثر بحوزتهم على "3 بنادق آلية و35 طلقة نارية من ذات العيار، و 50 ألف جنيه"، واعترفوا بتكوين تشكيل عصابي تخصص نشاطه الاجرامي فى السطو المسلح.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق