الأحزاب والنقابات المصرية ترد على ترامب بــ"سلاح المقاطعة"

السبت، 09 ديسمبر 2017 05:38 م
الأحزاب والنقابات المصرية ترد على ترامب بــ"سلاح المقاطعة"
القدس
مجدى حسيب

 

القضية الفلسطينية أحد الملفات الشائكة على طاولة المجتمع الدولى، والمصيرية بالنسبة للعرب والمسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها، خاصة لما يعانية الفلسطينيون تحت راية الأحتلال من الكيان الصهيونى الغاشم، ومحاولة التهويد المستمرة التى يقوم بها، ومابين محاولة البعض لحلحلة الازمة، جاء الرئيس الأمريكى ترامب بقرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس وهوما أثار حالة من الغضب، ومابين رفض الحكومات، والدعوات المستمرة للألتزام بقرارات الشرعية الدولية، قررت بعض المؤسسات والأحزاب والنقابالت المصرية الرد على ذلك بدعوة شعبية لمقاطعة المنتجات الأمريكية،وهو ما لاقى قبول وتأييد واسع.

وكيل الأزهر يدعو للمقاطعة

ومن جانبه طالب الدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر، من خلال صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بمقاطعة المنتجات الأمريكية، قائلاً: "قاطعوا المنتجات الأمريكية والصهيونية، فبعد هذا التحدي والاستفزاز والاستهانة بمشاعرنا والتباهي بهذا القرار الباطل الذي أصدره ترامب، أعتقد أنه لايليق بمسلم أومسيحي أن يشتري منتجا أمريكيا أو صهيونيا، مطالبا جميع الدول أن  تتخذ قرارا مماثلا، والا تنخدع بما يروّجون له من أن القرار لن يُنفَذ عاجلاً، فهي محاولة لامتصاص الغضب.. مؤكدا"كن إيجابيا واتخذ قرارك من تلقاء نفسك"

نقيب أطباء الأسنان

وفى نفس السياق استنكر اتحاد نقابات المهن الطبية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية للقدس، مبديًا اعتراضه الشديد على هذا القرار الذى يتم من خلاله تهويد القدس، وأعلن الدكتور ياسر الجندي، نقيب أطباء الأسنان، مقاطعة المنتجات الطبية الموجودة في مجال الأسنان، احتجاجًا على الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

استطلاع رأى
استطلاع رأى

استطلاع اليوم السابع

ومن جانبها قام الموقع الإليكترونى لـ"اليوم السابع"، باستطلاع رأى لقرائه تحت عنوان "هل تؤيد مطالبات مقاطعة المنتجات الأمريكية احتجاجا على قرار القدس"، وهو ما أيده غالبية القراء مطالبين مقاطعة المنتجات الأمريكية احتجاجًا على قرار القدس، وجاء الاستطلاع على النحو التالي، حيث أيد 83% من القراء مطالبات مقاطعة المنتجات الأمريكية احتجاجًا على قرارنقل سفارة أمريكا للقدس .

الحزب الناصرى"لابديل عن المقاطعة"

ولم يكن الحزب الناصرى بعيدًا عن تلك الأحداث، حيث قال سيد عبد الغنى رئيس الحزب: إنه لا بديل عن مقاطعة المنتجات والبضائع الأمريكية، ردًا على قرار الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، مشيرًا إلى أن الحزب دعا لوقف تصدير البترول لأمريكا، مشيرًا إلى أن مقاطعة المنتجات الأمريكية إجراء حتمى وضروى، ويجب استخدام كل الأسلحة الاقتصادية التي يمكن محاربة الولايات المتحدة بها، معتبرًا أن "ما أعلنه الرئيس ترامب بشأن القدس هو قرار حرب على العرب لا بد التعامل معه بمثل ما اعتدى علينا".

حزب الكرامة: سنرد على ترامب بــ"المقاطعة"

فى سياق متصل، قال عبد العزيز الحسينى نائب رئيس حزب الكرامة، عضو المجلس الرئاسى لتحالف التيار الديمقراطى: إننا دعينا بالأمس لمقاطعة المنتجات الأمريكية ووقف ضخ أية استثمارات عربية فى أمريكا، وكذلك فيما يخص صفقات الأسلحة، مشيرًا إلى الحزب يركز أكثر على الدعوة الشعبية.

وتابع نائب رئيس حزب الكرامة: سندعو لمقاطعة كل المصالح الأمريكية، ليس على المستوى المصرى فقط، بل على المستوى العربى والإسلامى والعالم أجمع، مشيرًا إلى أنه فى أوقات سابقة، تأثر اقتصاد الولايات المتحدة سلبًا بمقاطعة المنتجات الأمريكية، حتى أن وفود رسمية كانت تأتى من أمريكا للتحدث مع الرئيس الأسبق حسنى بمبارك، عن المقاطعة التى أغضبت واشنطن  بدرجة كبيرة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا