3 سيناريوهات لنقابة أطباء الأسنان لحل أزمة نقص البنج بالعيادات

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 06:51 م
3 سيناريوهات لنقابة أطباء الأسنان لحل أزمة نقص البنج بالعيادات
الدكتور إيهاب هيكل وكيل النقابة العامة لأطباء الأسنان
آية دعبس

قال الدكتور إيهاب هيكل وكيل النقابة العامة لأطباء الأسنان، إنه من المتوقع أن يتم عقد اجتماع مع الدكتورة رشا زيادة رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة، خلال الأسبوع المقبل، لبحث إمكانية حل أزمة نقص البنج وإشراف النقابة علي التوزيع، لضمان وصوله للعيادات ومنعه من الدخول إلي السوق السوداء، خاصة فى أوقات الأزمات.

وأوضح "هيكل" في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن النقابة تطالب بتعديل قانون 71، والذي يعامل البنج كباقي الأدوية، مما ساهم بشكل كبير في تفاقم الأزمة للأطباء، خاصة أنه روح العيادات، وليس كل الصيدليات توفر البنج لديها، مشيرا  إلي أن ما يحدث أن تجار المستلزمات يجرون دعايا للمخازن التى على دراية بوجود البنج بها، أو أن يحصلوا على البنج منهم، مع إضافة مبالغ فوق سعرها لتحقيق أرباح لهم، بجانب أن الصيدليات لا تضع كمية محددة للبيع.

وأضاف وكيل نقابة أطباء الأسنان، :"حاليا النقابة أعدت كشف للتوزيع بـالمحافظات، لكمية 10 ألاف عبوة بنج من المستورد المطروح بالسعر الرسمي، وتم توزيعها بالفعل علي العيادات، ونتيجة لأن شركة الإسكندرية لا توزع الأدوية إلا علي الصيدليات أو المخازن، فقد تم من خلالها وبإشرافها توزيع 10 آلاف علبة بنج فى أسبوع، بالتنسيق مع النقابة، مع استمرار عرض البنج في الصيدليات والمخازن، بالسعر الرسمي 156 جنيه".

 

وأشار إلي أن النقابة ترغب في عدم تكرار مشاكل فى وصول البنج للعيادات من جديد، لكن ذلك يحتاج لإجراء تعديلات على القانون، بحيث يصبح هناك استثناء لشركات المستلزمات المسجلة، بشراء البنج علي أن يوردوا الكشوفات الخاصة بالتوزيع، لتسهيل عملية التوزيع للبنج، خاصة أن الخيوط الجراحية والعظم الصناعي، والفيلر لا يتم بيعها فى الصيدليات، وبالتالي لا مشكلة فيهم، ونؤكد أن النقابة لا تريد العمل بالتجارة، أو تحقيق مكسب من الموضوع، لكنها فقط تبحث عن مخرج من تلك الأزمة وعدم تكرارها.

 

وتابع:"الموجود حاليا من البنج المحلي لا مشكلة فيه، لكن المستورد الموجود تم توزيعه كاملا، ولن يتم توفير جديد منه سوي في يناير وفبراير المقبلين، وهم فقط 5 آلاف علبة، والجراحين تحديدا يعتمدون عليه في عملهم مع أغلب الحالات، وبعد ذلك لن يكون هناك طلبيات جديدة، خاصة أن المستوردين ينتظرون تحريك وزارة الصحة لأسعار البنج المحددة بـ210 جنيه، و270 جنيه، ليتمكنوا من استيراد طلبيات جديدة، خاصة أنه حال تنفيذ الطلبية فى الوقت الحالي لن تصل إلي مصر قبل مايو المقبل".

 

واستطرد،:" كما أن تراخيص المصنع الجديد بأكتوبر قد قاربت على الإنتهاء، والتي من المتوقع حال الانتهاء منه فى الوقت الحالي، أن يبدأ التصنيع في فبراير المقبل، والذي سيساهم بشكل كبير في حل الأزمة"، موضحا أن اتحاد نقابات المهن الطبية، ينتظر إنتهاء"مثمن" من تقييم المصنع، وتحديد سعره، لتحديد نسبته فى المصنع، والمقترح لها 40%، ورغم أن بداية حديثنا مع المصنع كان حول منحنا حق التوزيع، إلا أن الشركة لن تمكننا من ذلك، لأن النقابة ليست جهة بيع، لكنه سيكون مشروع مربح بالنسبة للاتحاد، ومازالت محاولات الحصول على حق التوزيع من الوزارة جارية".

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق