البابا تواضروس الغائب بسبب آلام المرض.. والحاضر بتعازي أسر شهداء البطرسية ومسجد الروضة (تسجيل صوتي)

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 07:48 م
البابا تواضروس الغائب بسبب آلام المرض.. والحاضر بتعازي أسر شهداء البطرسية ومسجد الروضة (تسجيل صوتي)
البابا تواضروس
ماريان ناجى

وصل البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، إلى أرض الوطن بعد جراحة عاجلة في العمود الفقري بالخارج، بعد فشل الأدوية فى احتواء آلام الظهر ورغم رحلته العلاجية وما يعانيه من آلام المرض إلا أن البابا كان حريصا على مواكبة ما يدور فى بلاده من أحداث مهمة بل ومشاركتها فهو الحاضر الغائب.
 
حيث نقل أمس، الأنبا يوليوس، الأسقف العام لكنائس مصر القديمة والمنيل، تعازي البابا تواضروس لأسر شهداء البطرسية أثناء قداس الذكرى السنوية الأولى لهم والتى أقامتها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وسط حضور لأسر الشهداء وبعض الدعوات الخاصة والتى اقتصرت على توزيعها مسبقا قبل إقامة القداس.
 
وشدد الأنبا يوليوس أثناء نقل تعازى البابا على أنه حاليًا في فترة علاجه بالخارج وأنه يرسل التعازى لمشاركته القلبية وعزائه وافتخاره بأبنائنا الشهداء وذلك قبل وصول البابا بيوم واحد فقط إلى مصر.
 
كما أرسل البابا تواضروس الثانى، تسجيلا صوتيا من الخارج أثناء رحلته العلاجية، حرص خلاله على تقديم العزاء لكل شعب مصر في أبناء مصر الذين صاروا في عداد الشهداء أثناء صلاتهم بمسجد الروضة بسيناء.
 
كما أكد البابا خلال تسجيله الصوتى، أن الإرهاب الذي يضرب بشدة، متخليا عن كل القيم الإنسانية والمبادئ التي خلق الله الإنسان من أجلها متخليا عن كل المبادئ التي عاشت بها مصر على الدوام في محبة وفي وئام.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا