النواب مبيعرفوش يتعاملوا معاه.. تدريب النواب على " التابليت"

الخميس، 14 ديسمبر 2017 03:00 ص
النواب مبيعرفوش يتعاملوا معاه.. تدريب النواب على " التابليت"
مجلس النواب المصري
كتب إبراهيم سالم

بعد استمرار عمل مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبد العال، رئيس البرلمان، لمدة ثلاث أدوار انعقاد للبرلمان، يبدأ معهد التدريب البرلماني بالتعاون مع مركز معلومات المجلس بدعوة النواب لحضور ورشة عمل بعنوان "النظام الإلكتروني "التابلت" وكيفية استخدامه"، وذلك فى  24 ديسمبر الجاري، بقاعة الراحل اللواء سامح سيف اليزل.

فعلى الرغم من المحاولات التى تبذلها الأمانة العامة للبرلمان برئاسة المستشار أحمد سعد الدين، الأمين العام للبرلمان، لتطوير الأداء تحت قبة المجلس، من خلال طرح العديد من التطورات على الجهاز اللوحي "التابلت" الذي تم تسليمه للنواب منذ بدايه الفصل التشريعى الحالي، إلا أن هناك سوء استخدام لهذا الجهاز من عدد قليل من النواب، وهو ما تسعى الأمانة بالتعاون مع معهد التدريب البرلماني برئاسة الدكتور أحمد حلمى لتطوير الأداء.

 

اللافت أنه كان من المقرر إتخاذ هذه الخطوة منذ بداية دور الإنعقاد الأول من الفصل التشريعى الجارى، لتدريب النواب على استخدام "التابلت"، وعدم الإنتظار طوال هذه المدة التى تخطت العامين ونصف منذ بدء انعقاد البرلمان فى 2015.hrjytfk

وكان معهد التدريب البرلماني وجه دعوة للنواب لحضور ورشة عمل بعنوان "النظام الإلكتروني "التابلت" وكيفية استخدامه" فى تمام الثانية عشر ظهر يوم الأحد الموافق 24 ديسمبر الجاري، وعلى أعضاء النواب الراغبين فى المشاركة فى الورشة التسجيل إلكترونيا من خلال أجهزة التابلت أو من خلال اللجنة النوعية التابع لها النائب، على أن يكون الحضور بأولوية التسجيل بما لا يتجاوز ثلاثون عضوا.

 

وكانت قد حرصت الأمانة العامة على إضافة "خانة" جديدة ضمن القوائم التى يضمها التابلت تضم موجز كل جلسة من جلسات البرلمان السابقة تحمل اسم "الموجز" بالجهاز اللوحي، للإطلاع على أبرز ما دار فى تلك الجلسات وعدم إنتظار مضابط الجلسات لحين التصديق عليها ونشرها أيضا على التابلت.

 

وأخيرا تواصلت الأمانة العامة للبرلمان مع النواب من خلال التابلت عبر إخطار لهم بانه تم تفعيل خدمة تقديم "طلبات الإحاطة، الأسئلة، البيانات العاجلة، وأخيرا الإقتراحات برغبة" إلكترونيا عبر النظام الإلكترونى للنواب "التابلت"، وذلك فضلا عن إمكانية تقديمها ورقيا بمكتب المستشار أحمد سعد الدين، الأمين العام لمجلس النواب، والتى حملت اسم "التقدم بالأدوات الرقابية"، والتى يقوم خلالها النائب بتسجيل رقم عضويته والرقم القومى الخاص به، ثم يقوم باختيار نوع الطلب من بين طلب إحاطة وسؤال وبيان عاجل، ثم كتابة الطلب الذى يريد النائب التقدم به برلمانيا.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م