البيئة تطلق أول تجربة لفرم مخلفات "سفير القصب" بالأقصر (صور )

الأربعاء، 13 ديسمبر 2017 03:45 م
البيئة تطلق أول تجربة لفرم مخلفات "سفير القصب" بالأقصر (صور )
محمد بدر محافظ الاقصر
منال العيسوى

اعلنت وزارة البيئة ، صباح اليوم الأربعاء،  تنفيذ تجربة أولية لفرم مخلفات سفير القصب بالحقل الإرشادي التجريبي، بمركز أرمنت فى محافظة الأقصر،  بالتنسيق مع  وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي،  بحضور محمد بدر محافظ الأقصر، ومحمد شهاب عبد الوهاب الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة ، وعدد وبعض مسئولي وزارتي الزراعة والبيئة والمحافظة، ضمن إجراءات الإستعداد لموسم حصاد قصب السكر والذي سيبدأ من منتصف فبراير 2018، والبدء في توعية السادة مزارعي قصب السكر واطلاعهم على المنظومة للاستفادة منها.

ومن جانبه قال محمد شهاب عبد الوهاب الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، أن إختيار محافظة الأقصر جاء بالتحديد لبدء التجارب الأولية لما تمثله تلك المحافظة من واجهة سياحية هامة لمصر يقصدها السائحين من شتي أنحاء العالم، ما يوجب الحفاظ على جودة نوعية الهواء بها والتي تتأثر بعمليات حرق المزارعين لسفير القصب في نهاية موسم حصاد محصول قصب السكر، والتي تصل ذروتها في شهر فبراير وهو وقت تواجد عدد كبير من السائحين بالمحافظة.

وأضاف الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، أن هذه المنظومة سيتم إدارتها من خلال المحافظات المعنية بالتنسيق والتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي (قطاعي الزراعة الآلية والإرشاد الزراعي) وبدعم ومراقبة وزارة البيئة، وحرصا من وزارتي الزراعة والبيئة على البدء في تفعيل هذه المنظومة في عامها التجريبي الأول بمحافظات "المنيا وقنا والأقصر وأسوان" حيث تم توقيع بروتوكول بين الوزارتين بشأن نقل ولاية بعض المعدات الزراعية المملوكة لوزارة البيئة لوزارة الزراعة بعدد 70 جرار زراعي و140 مقطورة بالإضافة للدعم المالي المقدم من وزارة البيئة لتعديل عدد من الدرّاسات التابعة لوزارة الزراعة وتحويلها إلى مفارم بإجمالي 70 مفرمة بواسطة قطاع الزراعة الآلية، كأحد المشروعات التجريبية الرائدة التي يمكن التوسع فيها مستقبلا لفرم أكبر كمية ممكنة من المخلفات للحد من الحرق المكشوف كأحد مصادر تلوث الهواء، والاستفادة الاقتصادية منها بالإضافة لفتح فرص عمل جديدة للشباب

وأكد شهاب أنه قامت وزاره البيئة بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع بتصميم نموذج لمفرمة بمواصفات خاصة كبديل محلي للمفارم المستوردة التي تتكلف مبالغ باهظة لكى تصلح للعمل لكل أنواع المخلفات الزراعية التي تمثل مشكله الحرق المكشوف ( قش الأرز -سفير القصب - حطب الذرة ) لتوفيرها للإيجار بسعر مناسب بالسوق المحلي للمتعهدين لمن يرغب مستقبلا في شراءها.

وقال محمد بدر محافظ الأقصر، أن التجربة تهدف إلي توعية عدد من كبار المزارعين بالمحافظة والمحافظات المعنية الأخرى بأسلوب تشغيل المفارم وأهمية الفرم وكيفية استغلال ناتج الفرم اقتصادياً من خلال الاطلاع على التجربة وتوعية باقي المزارعين بمحافظاتهم.

وأضاف محافظ الأقصر أن تلك المنظومة الجديدة بالعمل في فرم سفير القصب، تهدف إلى تشجيع المزارعين والمستثمرين على فرم سفير القصب بغرض الاستفادة الاقتصادية منه سواء كعلف للحيوان أو سماد عضوي أو بدائل وقود أو أي نشاط اقتصادي آخر، للمساهمة في الحفاظ علي البيئة بعدم حرقه كما يحدث كل عام في موسم القصب.

 

يذكر أن إجمالي المساحة المنزرعة بقصب السكر بمحافظة الأقصر يبلغ حوالي70 ألف فدان ويتولد عن كل فدان حوالي من 2 إلى 3 طن سفير قصب، مما يعني تولد ما يقرب من 140 ألف طن سفر قصب يتم حرقها، وتستهدف المنظومة ربع الكمية الناتجة من سفير القصب هذا العام، ويتطلب نجاح المنظومة التركيز على عدد من المحاور ومنها التعاون والتكامل بين الجهات المعنية وتوفير المعدات الخاصة بالجمع والفرم، وتوفير مواقع جمع مركزية -محطات وسيطة- بالإضافة إلى تفعيل الردع القانوني على المخالفين، وتوعية المواطن وخاصة المزارع بأضرار الحرق المكشوف لسفير القصب والأهمية الاقتصادية له.

25358566_1960552517517142_1411191018030141471_o
 
 
25396114_1960552360850491_3899294240030924317_n
 
 

 

 

الأقصر تشهد أول تجربة لفرم مخلفات سفير القصب (3)
 
 
الأقصر تشهد أول تجربة لفرم مخلفات سفير القصب (4)
 
25182099_1960552254183835_1453549638426506185_o
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا