شركات التأمين تنهار في قطر.. المقاطعة العربية تلحق خسائر هائلة بالدوحة

الجمعة، 15 ديسمبر 2017 02:05 م
شركات التأمين تنهار في قطر.. المقاطعة العربية تلحق خسائر هائلة بالدوحة
تميم بن حمد
أحمد عرفة - نورا العاصي

 

كشفت المعارضة القطرية، عن تفاصيل جديدة بشأن الخسائر التي تتلقها الدوحة، منذ بداية المقاطعة العربية لها في يونيو الماضي وحتى الآن، فبجانب الخسائر في البورصة القطرية، وارتفاع أسعار السلع، تلقت شركات التأمين القطري ضربة أخرى بعدما تراجعت مؤشراتها إلى 30% خلال الـ 5 أشهر الماضية.

 

وأكدت المعارضة القطرية، أن التأمين القطري انهيار بلا ضمان، حيث تتكبد شركات التأمين القطري خسائر فادحة، موضحة أن مؤشر التأمين بالبورصة تراجع إلى 30% في خمس أشهر، فيما أبقت وكالات الائتمان تصينفها عند(-a).


الدوحة للتأمين

وأشارت المعارضة القطرية، أن شركة "الدوحة للتأمين"، خسرت نحو  92 % من أرباحها، وحققت 200 ألف دولار فى 3 أشهر، وتدرس الآن نقل نشاطها خارج قطرلتعويض النزيف.

1
1

 

الخليج التكافلى

كما أكدت المعارضة القطرية، أن شركة الخليج التكافلى، تراجعت أرباحها بنسبة 96%، حيث بلغت أرباحها  49 ألف دولار فقط بالربع الثالث من 2017.

العامة للتأمين

وأوضحت المقاطعة القطرية، أن شركة العامة للتأمين إحدى أكبر الشركات القطرية تحولت للخسائر بشكل كبير خلال المقاطعة العربية، حيث تكبدت 5 ملايين ريال في 3 أشهر.


قطر للتأمين

ولفتت المقاطعة القطرية، إلى أن شركة قطر للتأمين، تكبدت خسائر وصلت قيمتها إلى 200  مليون ريال بنهاية أكتوبر الماضي، حيث خرجت من حساب المؤشر العام لبورصة قطر.


أسباب الخسائر

وحول تلك الخسائر التي تتلقها شركات التأمين في قطر، أكد محمد حامد، الخبير في شئون العلاقات الدولية، أن المقاطعة  العربية للدوحة التي بدأت في 5 يونيو الماضي هي السبب في أن يشهد الاقتصاد القطري نزيف حاد خلال الفترة الحالية.

وأضاف الخبير في شئون العلاقات الدولية،  لـ"صوت الأمة"، أن الدور القطري ينحسر والدوحة أصبحت ظهرها للحائط وأصبحت منزوية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق