جمعة غضب ثانية للدفاع عن القدس.. مظاهرات في الأردن واليابان.. والاحتلال يقتل شابا فلسطينيا

الجمعة، 15 ديسمبر 2017 02:32 م
جمعة غضب ثانية للدفاع عن القدس.. مظاهرات في الأردن واليابان.. والاحتلال يقتل شابا فلسطينيا
مواجهات في القدس
كتب أحمد عرفة

 

انتفاضة جديدة، أشعلها الفلسطينيون، ضد الاحتلال الإسرائيلي، في الجمعة الثانية على التوالي اعتراضا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وخرج مئات الآلاف من الفلسطينيين من جميع مساجد قطاع غزة عقب انتهاء صلاة الجمعة، للمشاركة فى المسيرة المليونية التى دعت لها لجنة المتابعة لقوى الوطنية والإسلامية، نصرة للقدس، ورفضا للقرار الأمريكى بنقل سفارته للقدس والاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

وكما رفع المشاركون فى المسيرات أعلام فلسطين، والرايات الفلسطينية على امتداد شارع صلاح الدين ورددوا هتافات القدس عربية.

فيما اندلعت مواجهات بين الشباب الفلسطيني وقوات الاحتلال الإسرائيلى فى مناطق القدس والضفة الغربية، بعد صلاة الجمعة، فيما قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلى مسيرة منددة بقرار الرئيس الأمريكى قرب حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، كما نشبت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي غرب مدينة طولكرم.

كما قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلى مسيرات سلمية انطلقت من مختلف محافظات فلسطين، رفضا لإعلان الرئيس الأمريكى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات، فيما أكدت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي بعد زعمهم قيامه بطعن جندي خلال مواجهات شمال مدينة البيرة.

 

 واستخدم الاحتلال الإسرائيلى الرصاص وقنابل الغاز السام، لقمع المسيرات ومنعها من مواصلة المسير، فيما اندلعت مواجهات عنيفة على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، وفى قرية كفر قدوم وبلدتى عزون وجيوس قرب قلقيلية، وكذلك فى منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

 

وفي الأردن، تظاه آلاف الأردنيين وسط العاصمة عمان، عقب صلاة، الجمعة، للتنديد بقرار الرئيس الأمريكى دونالد ترمب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي سياق متصل، تظاهر عشرات الأشخاص اليوم الجمعة فى طوكيو، للإعراب عن احتجاجهم على إعلان الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب" الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث ذكرت هيئة الإذاعة اليابانية أن المتظاهرين احتشدوا خارج السفارة الأمريكية باليابان، حيث حملوا لافتات ورددوا شعارات مناهضة لهذا القرار.

كان وزير الخارجية سامح شكري، أكد أن القرارات الصادرة عن الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء جامعة الدول العربية والقمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي، بشأن القدس تكمل بعضها البعض وكذا الاجتماع البرلماني العربي الذي يعقد اليوم الخميس بالمغرب.

وقال وزير الخارجية ، في تصريحات صحفية إنه بالتأكيد فإن كل الجهود التي تبذل جميعها في هذا الصدد تصب في إطار حماية القدس والعمل على عدم تغيير هويتها أو وضعها القانوني.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق