رئيس قطاع المياه الجوفية: لابد من استراتيجيات لمنع نضوب خزان الحجر الرملي

السبت، 16 ديسمبر 2017 09:33 م
رئيس قطاع المياه الجوفية: لابد من استراتيجيات لمنع نضوب خزان الحجر الرملي
خزان الحجر الرملي
إسراء سرحان

قال سامح عطية، رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الري والموارد المائية، إن هناك استراتيجيات لتنمية خزان الحجر الرملي النوبي، قائمة بالفعل في الواحات الداخلة والخارجة، والواحات البحرية وسيوة والفرافرة، منذ وقت طويل وشرق العوينات المنطقة التي أضيفت إليهم مؤخرًا".

وأكد "عطية"، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة": "ضرورة وجود تعاون بين الجهات المسئولة عن المناطق ومحددات وزارة المواردة المائية، لضمان استخدام خزان الحجر الرملي بطريقة سليمة، وذلك من أجل التنمية والحفاظ على هذا المخزون من النضوب، من أجل حق الغنسان والأجيال القادمة في التنمية".  

وكانت الهيئة المشتركة لدراسة وتنمية خزان الحجر الرملي النوبي، اجتماعها العادي الثامن عشر في القاهرة، خلال الفترة من 13-14 ديسمبر الجاري، بحضور الدول الأعضاء، والذي اختتم أعماله، الخميس الماضي، وتم خلاله وضع مخطط يمكن من خلاله الاستغلال الصحيح، لمياه الخزان النوبي.

الخزان الرملي النوبي تم اكتشافه في ستينيات القرن الماضي، ويمتد من الصحراء الغربية بمصر، وحتى الجزء الشرقي من ليبيا والجزء الشمالي الشرقي من تشاد وحتى الجزء الشمال الغربي من السودان، ويعتبر هو المكون الرئيسي للخــزان الجوفي بصحراء الوادي الجديد.

ويعد الخزان كنزًا ليس فقط في امتداده الأفقى بل أيضًا الرأسى، حيث يتراوح السمك المشبع للخزان بين حوالى 200 متر بمنطقة شرق العوينات فى أقصى الجنوب، ويزيد تدريجيًا فى اتجاه الشمال ليصل إلى أكثر من 3000 متر بواحة الفرافرة، بالإضافة إلى أن المياه الجوفية المتاحة فى هذا الخزان ذات نوعية جيدة، ونسبة الأملاح فيه أقل وتتراوح ما بين 200 إلى 1000 جزء فى المليون.

وتخترق إنتاجية الآبار "الخزان الحجر الرملي" بطريقة عالية، إذا ما قورنت بمثيلتها فى الخزانات الجوفية الأخرى فى دول العالم، ويتم التعامل مع هذه المياه بطريقة تختلف مع السلوك الحالى، الذي  مع المياه فى مناطق الوادى والدلتا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق