رعب الحمي القلاعية يجتاح المحافظات ... ونائب وزير الزراعة : الماشية محصنة والوباء تحت السيطرة

الأحد، 17 ديسمبر 2017 02:19 م
رعب الحمي القلاعية يجتاح المحافظات ... ونائب وزير الزراعة : الماشية محصنة والوباء تحت السيطرة
الدكتور مني محرز نائب وزير الزراعة
رضا عوض

حالة من الرعب سادت مربي الماشية في المحافظات المختلفة بعد ظهور مرض الحمي القلاعية في بعض القري، الأمر الذي يهدد الثروة الحيوانية بالفناء، وهو ما دفع وزارة الزراعة إلي التحرك السريع لمنع انتشار المرض بشكل مكثف والعمل علي حصاره ومنع امتداده لباقي المحافظات، حيث قامت الوزارة بعملية علاج للحيوانات المصابة علاوة علي عمليات التحصين لباقي الحيوانات المنتشرة في المزارع.

من جانبها قالت الدكتور مني محرز نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضى لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، أن وزارة الزراعة بدأت حملة كبيرة لتحصين الماشية من مرض الحمي القلاعية، حيث جري رفع احداثيات المزارع حتي نتمكن من معرفة عدد الحيوانات التي تحتاج للتحصين ونحدد علي اساسها كميات اللقاحات التي تحتاجها كل مزرعة من المزارع، حيث يجري تحصين الماشية ثلاث مرات خلال العام، علاوة علي ترقيم الماشية التي جري تحصينها، لمعرفة الماشية التي حصلت علي حرعات التحصين من عدمه،  مشيرة إلى أن عملية الترقيم والتسجيل والتحصين للماشية، تساهم أيضا فى إصدار بطاقة تعريف للحيوان، حتى يتم تتبع الحيوان والتصدى للأمراض الوبائية، ومساعدة المربى على التأمين على ماشيته المحصنة وتسجيلها لدى صندوق التأمين على الثروة الحيوانية والوقاية من الأمراض الوبائية.

وأضافت، بدأت الوزارة حملة توعية ضخمة في القري والنجوع وعن طريق ميكروفونات المساجد، حتي يتم ابلاغ المربين داخل المنازل في المناطق الريفية بضرورة تحصين الماشية التي يقومون بتربيتها داخل منازلهم ضد مرض الحمي القلاعية، حيث كان لهذه الحملة دور كبير في توعية المواطنين ممن يقومون بتربية الماشية داخل منازلهم ، حيث جري تحصين هذه الماشية جنبا الي جنب مع عمليات التحصين التي تتم للمربين داخل المزارع الكبري .

وأشارت محرز ، إلي أننا لا نكتفي بشراء اللقاح واستخدامه علي الماشية فقط، بل اننا نقوم بإرسال هذه اللقاحات إلي معامل وزارة الزراعة وتحديدا لمعامل الرقابة علي المستحضرات البيطرية ، وهو معمل معتمد دوليا، حيث يقوم بفحص اللقاح والتأكد من مدي فاعليته ، لأنه ليس من المنطقي ان اقوم بإعطاء اللقاح للمربين في المزارع ثم نفاجأ بان اللقاح غير فعال وهو ما قد يتسبب في كارثة كبيرة ، لأنه سيؤدي إلي نفوق كامل للماشية داخل المزارع ، وهو ما قد يهدد الثروة الحيوانية في مصر .     

وأكدت محرز اننا استطعنا تحصين 2.8 مليون راس ماشية حتى الأن، وجارى التحصين والترقيم بمختلف المحافظات، مشيرة إلي أن وزارة الزراعة وضعت إستراتيجية معلنة بالوحدات البيطرية حول خطة التحصين ومواعيدها وذلك فى أماكن واضحة، فضلا عن وضع ملصقات بتلك الإستراتيجية بالأماكن العامة بالقرى، تماشيا مع الخطة الإعلامية للتوعية والإرشاد الخاصة بالوقاية من مرض الحمى القلاعية .

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق