"بسبب فرقة للجاز" السفارة الأمريكية تتهم برلماني سوداني بالتحريض على العنف والكراهية

الإثنين، 18 ديسمبر 2017 06:00 م
 "بسبب فرقة للجاز" السفارة الأمريكية تتهم برلماني سوداني بالتحريض على العنف والكراهية
الرئيس الأمريكى دونالد ترامب

أصدرت السفارة الأمريكية في الخرطوم، صباح اليوم الأثنين،  بيانا إتهمت فيه عضو بالبرلمان السوداني يسمى الطيب مصطفي، بالتحريض على الكراهية والتشجيع على العنف.
 
وأعلنت السفارة الأمريكية عبر بيانها ، رفض تصريحات عضو البرلمان السوداني، حول زيارة فرقة الجاز الكلاسيكية الأمريكية التي دعتها السفارة الأمريكية، مؤكدة أن حديث الطيب يحرض بشكل متعمد علي الكراهية ويعد تشجيع علي العنف ضد الولايات المتحدة وحكومتها وشعبها، وعلى وجه الخصوص.
 
وأضاف البيان أن إشارة مصطفي إلى مقتل الدبلوماسي الأمريكي جون غرانفيل من قبل ارهابيين قبل 10 سنوات، كانت غير مسؤولة بشكل خاص من قبل مسؤول في الحكومة السودانية، والتي هي مسؤولة عن سلامة الدبلوماسيين الأجانب بموجب اتفاقيات فيينا.
 
وأكد البيان قائلا:" الولايات المتحدة  تحتفل بحرية التعبير، سواء في بلدنا أو في جميع أنحاء العالم،  ونعتقد أن حرية التعبير في السودان أمر أساسي للمجتمع لكي ينمو بشكل ديمقراطي تماما، وهو حق أساسي للبشرية. و نؤيد حق السيد مصطفي في التعبير عن آرائه بشأن القدس والسياسة الخارجية الأمريكية عموما، حتى وإن كنا لا نتفق مع مضمون آرائه، ولكن التهديدات الغامضة ضد المواطنين الأمريكيين الأبرياء، هنا لغرض وحيد هو توسيع العلاقات الثقافية بين الشعوب وهو أمر غير مقبول وينبغي إدانته من قبل الجميع".
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق