"الصحفيين" تنظم مؤتمرا حاشدا تحت شعار" كلنا مع الجيش والشرطة ضد الإرهاب"

الثلاثاء، 19 ديسمبر 2017 04:40 م
"الصحفيين" تنظم مؤتمرا حاشدا تحت شعار" كلنا مع الجيش والشرطة ضد الإرهاب"
عبدالمحسن سلامة

تنظم نقابة الصحفيين، أول وأكبر مؤتمر جماهيري حاشد تحت شعار" كلنا مع الجيش والشرطة ضد الإرهاب"، داخل قلعة الحريات نقابة الصحفيين.

ووافق الكاتب الصحفي الكبير عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين، على طلب جبهة شباب الصحفيين بتنظيم أول وأكبر مؤتمر جماهيري حاشد داخل النقابة، مؤكدا على أن جموع الصحفيين الشرفاء يساندون الدولة في معركتي البناء والتنمية ودحر الإرهاب والقضاء عليه.

أكد نقيب الصحفيين، خلال لقائه مع هيثم طوالة، رئيس الجبهة، على أن القوات المسلحة هي درع الوطن وسيفه ويشهد التاريخ بأنها خاضت حروبا عديدة دفاعا عن الوطن وحماية لترابه المقدس، وإحباط مؤامرات الأعداء داخليا وخارجيا، وشاركتها في هذه المهمة المقدسة قوات الشرطة المدنية بخوضها معركة ضد الإرهاب وهبت فيها أرواح أبنائها المخلصين للحفاظ على مؤسسات الدولة واستكمال خارطة الطريقز

وأضاف "طوالة"، أن الجبهة تثمن الموافقة السريعة من نقيب الصحفيين وهذا ليس جديدا على كاتب صحفي وطني مهموم بقضايا وطنه، مشيرا إلى أن المؤتمر يحمل عدة رسائل هامة داخليا وخارجيا تتمثل في أن الصحفيين دائما في مقدمة الصفوف المساندة للدولة في حربها الشاملة ضد الإرهاب والتطرف يساندون بقوة وعزيمة، الأبطال أسود مصر والوطن العربي من رجال الجيش والشرطة الذين يقدمون حياتهم فداء لمصر ويحاربون العناصر التكفيرية المتطرفة نيابة عن العالم كله ويتلقون طعنات الغدر والخسة دفاعا عن شعب مصر الكريم ومقدرات الدولة القوية المتماسكة، وإن الصحفيين جزء من نسيج هذا الوطن الغالي علينا جميعا وليسوا بعيدا عن المشهد دائما خلف الجيش والشرطة ليس فقط من خلال " القلم" الذي يسطر بحروف من ذهب الجهود الكبيرة والمضيئة التي تبذلها القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية والتي لا ينكرها إلاجاحد أو مأجور أو خائن لتراب وطنه من خلال الضربات الاستباقية للإرهابيين ومحاصرتهم.

وكشف المخططات الإرهابية التي تمولها أجهزة استخبارات خارجية حتى أصبحوا في النزع الأخير، متبعا :إيمانا من الصحفيين ونقيبهم بأهمية الخطاب القوي والمؤثر والذي لاقى صدى عالميا للرئيس البطل عبد الفتاح السيسي منقذ مصر والمصريين، وراعي السلام الأول في العالم كله إن مواجهة الإرهاب حق من حقوق الإنسان، فمن هذا المنطلق تدعو الجبهة إلى هذا المؤتمر العالمي الذي سنوجه فيه الدعوة إلى وسائل إعلام أجنبية للتعريف بدور مصر الدولى في محاربة الإرهاب نيابة عن العالم كله وتصحيح الصورة المغلوطة التي تروج لها بعض وسائل الإعلام العاملة على أرض مصر على غير الحقيقة لصالح جماعة الإخوان الإرهابية وبعض الدول الكارهة لتقدم ونهضة مصر.

 


 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق