نواب يكسرون الهدنة.. الأزهر فى مرمى نيران البرلمان مجددا

الأحد، 24 ديسمبر 2017 02:00 ص
نواب يكسرون الهدنة.. الأزهر فى مرمى نيران البرلمان مجددا
مجدى حسيب

بعد هدنة غير قصيرة بين الأزهر ومجلس النواب بسبب قانون عرف وقتها بقانون أبو حامد لتنظيم الازهر ، عاد النائب محمد أبو حامد والنائب عمرو حمروش لتقديم مشروعي قانون في الشأن ذاته، ما ينذر بمعركة أخرى بين الازهر والبرلمان.
 
م
 

أمين سر اللجنة الدينية : الأزهر فى حالة ركود

قال الدكتور عمر حمروش، أمين سر لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، إنه انتهى من إعداد المذكرة الإيضاحية لمشروع قانون تنظيم الأزهر، الذى أعلن عن إعداده فى الفترة الماضية، لهيكلة الأزهر الشريف بكل قطاعاته، وأن المذكرة تضمنت الأسباب التى أدت لتقديم المشروع الجديد، وتشمل إعادة هيكلة قطاعات المعاهد الأزهرية ومجمع البحوث الإسلامية ولجنة الفتوى وهيئة كبار العلماء، إضافة إلى قيادات ومستشارى شيخ الأزهر ووكيل الأزهر، وعدم الاقتراب من منصب الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

عمرو حمرو ش
عمرو حمرو ش


 

وأكد حمروش،  أن الأزهر فى حالة ركود، ويحتاج فى الفترة الحالية لهيكلة وخطة جديدتين، وتجديد دماء قياداته، لأسباب كثيرة أبرزها سيطرة بعض الإخوان ومن لهم انتماءات سلفية على المؤسسة، وهو ما يتطلب إجراء مراجعة حقيقية فى المؤسسة لاستعادة دور الأزهر ومكانته.

محمدابو حامد
محمدابو حامد


أبوحامد: من مصلحة الجميع أن تكون مردؤسسة الأزهر قوية 

ومن جانبه أكد النائب محمد أبو حامد عضو لجنة التضامن بمجلس النواب، أيضا أن قانون تنظيم الأزهر سيتم إحالته للجنة مشتركة بين  اللجنة الدينية والتشريعية والتعليم والبحث العلمي، مضيفا أنه تم جمع توقيعات قانونية وصلت لـ"80 توقيعا"، حتى لا يواجه أي عقبات قانونية.

وأضاف أبو حامد في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أن أولى الجهات التي تقاوم مشروع القانون هي مؤسسة الأزهر، على الرغم من عدم قراءتها له، وليس الهدف منه إشعال معركة، كما يرى الدكتور محمد الشحات الجندي عضو مجمع البحوث الإسلامية، مشيرا إلى أن مؤسسة الأزهر باقية، والأشخاص زائلون، وليس الهدف من القانون الدخول في خصومة شخصية أو تصفية حسابات مع أحد، فأنا لست أزهري حتى يتم تصوير الأمر وكأنه خصومة بين الأزهر ومحمد أبو حامد، فأنا أكن الاحترام للجميع ومن مصلحتنا جميعا أن تكون مؤسسة الأزهر من أقوى ما يكون حتى تؤدي دورها المقدس في حفظ الأمن والسلم العالمي.

عبدالعال
عبدالعال


رئيس المجلس: قانون الأزهر صفحة وطويت

ولم يغب الدكتور على عبد العال عن إعلان موقفه فى الأزمة السابقة، مشددا على أن "مشروع قانون تعديل الأزهر صفحة وطويت"، مؤكداً أن مشروع القانون المقترح من النائب محمد أبو حامد لم يتضمن أى عبارة فيها مساس بالإمام الأكبر شيخ الأزهر أو مؤسسة الأزهر ذاتها من قريب أو بعيد، وأعلم جيداً أنه يكن كل التقدير والاحترام لهذه المؤسسة،  أنه ربما استبعدت مشروع القانون لوجود عوار دستورى فرأيت أنه من الأفضل أو الملائمة أن يتوقف الاقتراح عند هذا الحد ولا أعتقد أن النائب محمد أبو حامد سيمانع.

 

مادة"7"من الدستور:

"الأزهر الشريف هيئة إسلامية علمية مستقلة، يختص دون غيره بالقيام علي كافة شئونه، وهو المرجع الأساسى فى العلوم الدينية والشئون الإسلامية، ويتولى مسئولية الدعوة، ونشر علوم الدين واللغة العربية في مصر والعالم، وتلتزم الدولة بتوفير الاعتمادات المالية الكافية لتحقيق أغراضه، وشيخ الأزهر مستقل غير قابل للعزل، وينظم القانون طريقة اختياره من بين أعضاء هيئة كبار العلماء.

النائبة عيلة الهوارى
النائبة عيلة الهوارى


النائبة عبلة الهوارى: شيخ الأزهرسلطة روحية لايجوز المساس بها

قالت النائبة عبلة الهوارى عضو لجنة الشئون التشريعية والدستورية بمجلس النواب، إن عدد من سيشاركون من نواب البرلمان فى زيارة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الثلاثاء المقبل يزيد عن 150 نائبا، مؤكدة أن الزيارة ستكون تاريخية وغير مسبوقة.

وأوضحت النائبة أن أهمية تلك الزيارة تأتى فى الرسالة التى يبعثها النواب للعالم الخارجى وليس الداخل، فى أن رأس مؤسسة الأزهر يلقى تقديرا واحتراما ليس فيه شك ولا نقصان، وأن نواب البرلمان المصرى بكافة طوائفهم لا يقبلون المساس بالأزهر الشريف وشيخه، وأن مشروع القانون الذى يصر النائب محمد أبو حامد على تقديمه والذى يعدل طريقة اختيارشيخ الأزهر ومدة ولايته، أمر لا يليق بسلطة روحية مثل شيخ الأزهر، وأن رفض غالبية النواب لمشروع القانون لن يتيح له الاستمرار، وسيتم رفضه رغم حصوله على عدد التوقيعات المطلوب لطرحه للنقاش.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا