حصاد 2017 الأيام العجاف.. ورحلت معبودة الجماهير

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 10:00 م
حصاد 2017 الأيام العجاف.. ورحلت معبودة الجماهير
محمد أبو ليلة

 
لم ينته شهر نوفمبر من العام الحالي إلا وكانت هناك  أيام عجاف أخرى غير حادث مسجد الروضة الإرهابي، هذه المرة، حينما توفيت الفنانة الكبيرة شادية الملقبة بـ "معبودة الجماهير"، يوم 28 نوفمبر من عام 2017، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 86 عاماً.
 
فشادية التي ولدت فى 8 فبراير 1931 لقبها النقاد والجمهور بدلوعة السينما، واسمها الحقيقى كان فاطمة أحمد شاكر، حيث قدمت خلال مسيرتها الفنية التى قاربت 40 عاماً، ما يقرب من 112 فيلم و10 مسلسلات إذاعية ومسرحية واحدة، وتعد الفنانة الراحلة من أبرز نجمات السينما المصرية وأكثرهن تمثيل فى الأفلام العربية.
 
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيدة حرمه، قد زارا الفنانة شادية بالمستشفى، قبل وفاتها بأسبوعين، وأُطلق علي الفنانة الراحلة لقب شادية الوادي أيضاً حيث كانت تغني معبرة عن أفراح الوطن وأحزانه.

غنت للنصر والهزيمة
فبعد نكسىة يونيو من عام 1967، غنت شادية أغنية "الدرس انتهى" التي أبرزت فيها قصف إسرائيل لمدرسة "بحر البقر" في محافظة الشرقية، وأودى بحياة العديد من الأطفال وقتها، كما غنت أغنية "عبرنا الهزيمة" بعد انتصارات أكتوبر عام 1973.
 
وفي منتصف الستينات من القرن الماضي، كانت شادية بطلة عدة أفلام سعت لتغيير نظرة المجتمع في قضايا مجتمعية، خاصة المتعلقة بالمرأة، مثل كرامة زوجتي وعفريت مراتي ومراتي مدير عام.
 
كما شاركت شادية في العديد من حفلات ليالي القاهرة الفنية خلال فترة الستينات والسبعينات، ولم يغب الحس الفكاهي المرح من بعض أغنيات أفلامها، ومنها أغنية "وحياة عينيك" مع الفنان رشدي أباظة و"يا سلام على حبي وحبك" مع الفنان فريد الأطرش.

10 مسلسلات إذاعية
 
كما شاركت شادية في الإذاعة بـ 10 مسلسلات إذاعية وكانت بطلة لقصتي الكاتب نجيب محفوظ، "ميرامار" و"اللص والكلاب"، وحصلت على جائزة الدولة التقديرية عن دورها فى فيلم "شيء من الخوف" الذي أدت بطولته مع الفنان محمود مرسي.
 
وكانت مسرحية "ريا وسكينة" العمل المسرحي الوحيد للفنانة الراحلة شادية، وهي المسرحية التي بدأ عرضها في عام 82 وحققت نجاحا كبيرا انذاك، وفي الخمسين من عمرها، غنّت شادية أغنيتها الأخيرة "خد بإيدي" والتي كانت من الأغنيات الدينية، ثم توقفت عن المشاركة في أي أعمال فنية أو غنائية، وتوارت عن الأنظار والكاميرات، منصرفة لحياتها الخاصة إلى أن وافتها المنية في أواخر نوفمبر الماضي.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا