النائب علي عبدالونيس ردا على الكونجرس: أمريكا بها تفرقة دينية وتمييز عرقي

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 11:02 ص
النائب علي عبدالونيس ردا على الكونجرس: أمريكا بها تفرقة دينية وتمييز عرقي
المحامى على عبدالونيس عضو لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب
كتب مصطفى النجار

انتقد المحامي على عبدالونيس عضو لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، مشروع القانون المطروح في الكونجرس الأمريكى، للتدخل في شئون مصر الداخلية بحجة حماية الأقليات الدينية، مؤكدًا أن مصر من الناحية الدينية والعرقية مستقرة أكثر من الولايات المتحدة الأمريكية التى تشهد الشوارع فيها يوميا حالات اعتداء على الأقليات الدينية والعرقية.

وأضاف عبدالونيس، في تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، أن الكونجرس لابد أن يبحث عن حقوق الأقليات الدينية في بلاده خاصة وأن المجتمع الامريكى يعاني من الإسلاموفوبيا ويتم الاعتداء في الشوارع على المسلمين خاصة النساء المحجبات في بعض المناطق.

ولفت الي أن ظاهرة التفرقة بين البشر بسبب اللون لا تزال في أمريكا ويتم تحقير أصحاب البشرة السمراء وحرمانهم من الترقي في بعض الوظائف وليس معنى أن الرئيس السابق باراك أوباما أسمر اللون أن هناك عدالة في المعاملة.

وحمل النائب على عبدالونيس، وسائل الاعلام الغربية المدعومة من الأجهزة الأمنية في دولها المسئولية عن محاولة إشعال نيران الفتنة الدينية في مصر، وهى لها في ذلك محاولات عديدة في آخر ٢٠ سنة لكنها كانت تفشل لأن الواقع مختلف والمواطن المصري واعي لما يدبر له، كما أن مؤسسات الدولة تعرف أن المقصود هو تدمير أي مسيرة للتقدم إما باسم الإرهاب أو الفتن.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق