مصر قلب واحد وانسان واحد

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 03:27 م
مصر قلب واحد وانسان واحد
الشيماء يوسف تكتب:

مصر .. لها ذراعين ..في منتهي القوه والمتانه هما .. الإسلام والمسيحية.. هل تعلموا أعزائي  ان مصر في الأصل كانت قبطيه .. نعم ان الاقباط هم اساس مصر وأصلها.. ان مصر اصلا مسيحيه وعند دخول الإسلام بها أصبحنا واصبحت .. مسلمين مصريين .. ولكن هذا بحكم الأغلبية.. ولكن بحكم التأريخ فمصر في أصل كانت .. مهد وكيان مسيحي قوي كانت ومازالت .. كانت وسوف تظل هكذا ولكن لي تساؤل .. في الغالب دوما اطرح سؤال والاجابه تكون مفاده .. لمحزون تاريخي لدينا كمصريين .. لدينا جميع الاجوبه لكافه التساؤلات.. السؤال الا وهو .. كيف يتسني لطائفه اي كانت اخوان .. او غيرهم ان يتسني لهم .. تقسيم النسيج الواحد الجسد الواحد ..صدقا وليس مجازا حقا وليس ادعاء  نحن كيان واحد .. مصر الاسلاميه جزء من مصر المسيحيه .. ومصر المسيحيه هي روح مصر الاسلاميه .. ليتنا نعي جيدا ان مصر اهم مايميزها هو.. الالتحام بين مسلم ومسيحي في الحقيقه .. واني بكامل الامانه رأيت من مسيحين بلدي كل الحب والعون والأمومة والابويه والمساندة لنا في كافه الاختصاصات والمجالات .. في شتي نواحي الحياه ومناحي البلد في كل نفس يخرج الصبح ..من بيوتنا هو نفس مسلم ومسيحي.. في كل عهد ووعد هو مسلم ومسيحي.. في حزن والم هو مسلم ومسيحي.. في كل جامع فجر .. كسر ظهر مسلم ومسيحي.. وكل كنسيه دمرت هي في قلب كل مسلم ومسيحي..  في الواقع كيف لاي كيان مؤسسه جماعه وتضحكني كثيرا كلمه جماعه .. تشعرني بالهمجيه والدونيه حقا .. ولكن  .. هيهات لكم ولغيركم ان يفكر ان يقسمنا أو يزرع فينا ماليس منا .. والله يا من تسموا انفسكم بالجماعة  .. أرض الله واسعه فلتهجروا فيها .. وتتركوا اهل الارض لارضهم وتتركوا .. الايدي متشابكة ملتحمه .. مسلم ومسيحي نسيج واحد .. لم انوي منذ الكتابه استخدام اي الفاظ ثقليه ومفردات مقعره لان ببساطه شديده .. لا نحتاج في مثل هذا الصدد تلك المفردات ولا المصطلحات لان موضوع وحدتنا .. ما نلبس ان تتحدث عن طيفه من بعيد الا ولمع وميض ونبض محبتنا لكم ومحبتكم لنا .. كل عام وانتم بخير وكل عام وكلنا مصريين قلب واحد انسان واحد .. سوف افتح قوس ..( فيما معناه ان الحديث موصول لقيام الساعه  ..مصر المسيحيه المسلمه

تعليقات (1)
حقائق تائهه
بواسطة: Adnan Barakat
بتاريخ: الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 11:05 م

المثال علي مصر لانها تعيش في نسج واحد منذ مئات السنين ولكن الحقيقه ان الوطن العربي كان يعيش هذا التجانس ومنذ مئات السنين ايضا ولكن من نعيشه الان رواسب الاحتلال ولَم يقدر في فك هذا التجانس فلجؤ للدسائس والعملاء وها هم يعملون الان وأقول لهم باْذن الله لم يستطعو لان معنا السيسي هو قاهر هؤلا الشرذمة من الشر فمعك يا ربسنا يكون غدا افضل

اضف تعليق