والد طفلة بالمنوفية يناشد وزير الصحة بتوفير غرفة عناية لهذا السبب

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 05:27 م
والد طفلة بالمنوفية يناشد وزير الصحة بتوفير غرفة عناية لهذا السبب
الطفلة ريماس

صرخة مكتومة أطلقها جمال عبدالحميد، والد الطفلة ريماس التى لم تتجاوز الثلاثة أعوام بعد اجراؤها لجراحة قلب مفتوح، من اقل من  20 يوما واعتقد والدها ان سكونها بعد العملية امر طبيعى، فلم تعد كما كانت قبل العملية ليتفاجا بمرض نجلتة بحمى شديدة تجبرة على الذهاب الى مستشفى الجامعة بشبين الكوم لاسعافها.

البداية يقول الاب، انه تمكن من إجراء عملية قلب مفتوح لنجلتة عن طريق جمعية الأورمان، وبحمد الله خرجت نجلتة وتم نقلها الى المنزل البسيط الذى يعيش فيه هو وزوجته ونجلتة وشقيقها محمد صاحب الست سنوات.

وأضاف والد الطفلة انه بعد خروج نجلتة من المستشفى بعد العملية، كانت حركتها بسيطة بشكل كبير، فاعتقد ان هذا امرا طبيعيا، ليتفاحا بتعب شديد للبنت واصابتها بالحمى الشديدة وبالتشخيص عند أحد الأطباء اكد له انها فى حاجة الى النقل للرعاية المركزة.

على الفور انتقل الأب ومعه نجلتة الى مستشفى الجامعة بشبين الكوم، كى يتم إسعافها وتم استقبال نجلتة برعاية الطوارى وهى الآن فى حاجة الى غرفة للرعاية المركز، مع عدم وجود مكان بالمستشفى، وسط مطالبات بالبحث عن مكان لحماية الطفلة.

وأضاف والد الطفلة انه قام بالبحث فى العديد من المستشفيات المختلفة بالمحافظة فلم يجد اى مكان، لافتا الى انه ليس امامة سوى المستشفيات الخاصة والتى نكلفة اكثر من 30 الف جنية وهو الامر الذى لا يقوى على تحملة.

وتوجة الأب  برسالة استغاثة بوزير الصحة أن يتم تدبير مكان لنجلتة قبل ان يكون هذا الأمر سببا فى وفاتها وأن يتم انقاذ حياتها. 

 

الطفلة على سرير الطوارىء  (1)
 
 
الطفلة على سرير الطوارىء  (2) (1)

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق