همسة في أذن الشباب.. المكملات الغذائية كذبة كبيرة تضر الجسم وتؤثر على صحة الكبد

الأربعاء، 27 ديسمبر 2017 02:00 م
همسة في أذن الشباب.. المكملات الغذائية كذبة كبيرة تضر الجسم وتؤثر على صحة الكبد
اضرار المكملات الغذائية
أمنية فايد

كثير من الشباب يتم بتناول المكملات الغذائية والأمينو للحصول على شكل جسم مثل نجوم السينما والمشاهير ، إلا أن تناول هذه الأقراص بدون مراجعة الطبيب يؤثر على صحتهم بصورة كبيرة.
 
وهو ما حذر منه الدكتور "أسامة فكرى" استشارى التغذية الاكلينيكية ورئيس وحدة الكبد الدهنى بمعهد الكبد، قائلا: "يظن الكثير أن المكملات الغذائية فقط تعطى الجسم الفائدة ولا تصيبه بأى مشكلات صحية، وهو خطأ كبير حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن استخدام المكملات الغذائية بشكل مكثف دون الرجوع للأطباء مثل الفيتامينات والمعادن تحدث ضررا على الجسم حيث أكد الباحثين أن تناولهم بشكل مستمر يجعلهم أكثر عرضة للوفاة".
 
وأضاف، مكملات الحديد على الأخص أصبحت مثل "البونبون" في يد الجميع من يحتاج إليها ومن لا يحتاج إليها خاصة للشباب في فترة المراهقة لأن أغلبهم يقوموا بالالتزام بنظام غذائى غير صحى قائم فقط على الحرمان من الطعام ظننا منهم أن جسمهم بذلك سيصبح مثل نجوم السينما والمجتمع".
 
وبسبب زيادة استهلاك المكملات الغذائية دون الرجوع للأطباء، بحث العلماء والباحثين الأمر حتى توصلت عدد من جمعيات الكبد حول العالم إلى علاقة تناول أقراص مكملات الحديد والإصابة بأورام الكبد وهو ما جعلهم يوصوا في مختلف المؤتمرات الطبية بأهمية عدم إعطاء المريض أقراص الحديد إلا إذا كانت نتائج التحاليل لنسبة الهيموجلوبين أقل من 8 بالإضافة إلى ظهور الأعراض الشهيرة للحديد من ألم للمعدة وإمساك وقىء.
 
وأشار الدكتور "أسامة" إلى هوس الشباب بتناول مكملات "الأمينو" التي تمد جسمهم بشكل العضلات في خطوات سريعة، وهم لا يدركون أن هذه الأقراص تحتوى على مواد هرمونية تهدد صحة الشباب فضلا عن تأثيرات سلبية على الصحة العامة مما يجعلها تخرج عن نطاق المكمل الغذائي.
 
وبالاعتماد على الوجبات المتوازنة خالية الدهون الإضافية وتناول الخضروات والفواكة والمواظبة على الرياضة يمكن أن تصبح مثل نجوم المجتمع والسينما.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق