"مش كله هايص في الكريسماس".. محللون يوضحون أسباب تذبذب البورصة

الأربعاء، 27 ديسمبر 2017 03:00 م
"مش كله هايص في الكريسماس".. محللون يوضحون أسباب تذبذب البورصة
البورصه ، كريسماس
هدى خليفة

"أنا استفدت إيه من صعود مؤشرات البورصة".. هذا هو لسان حال المستثمرين بسوق المال خلال الثلاث جلسات الماضية، بعد أن حقق مؤشر البورصة الرئيسي مستويات تاريخية بوصوله لأعلى مستوى له منذ تدشينه قرب الـ 15 ألف نقطة.
 
وعلى الرغم من هذا الصعود المُبهر، فإن القيمة السوقية للأسهم تراجعت بشكل ملحوظ، فيما قال محللون لـ "صوت الأمة" إن هذا الأداء المتذبذب يرجع إلى بدء أعياد الكريسماس.
 
القيمة السوقية للأسهم
قالت الدكتورة هدى المنشاوي خبيرة أسواق المال، إن المستثمرين الأجانب يضعف تواجدهم بالبورصة بسبب بدء موسم الإجازات والاحتفال بأعياد الكريسماس، مشيرة إلى أن السوق الآن تحت رحمة المؤسسات المصرية والتي تسلك الاتجاه البيعي دائما، كما أن المستثمرين العرب يفضلون المتاجرات السريعة والتي لا تتجاوز يومين.
 
من جانبه قال نادي عزام خبير أسواق المال، إن هناك نقص شديد في السيولة بسبب مراجعة شركات السمسرة لحسابات عملاء المارجن والكريديت تزامنا مع نهاية العام المالي الحالي، بالإضافة إلى دخول أعياد الميلاد (الكريمساس).
 
وقال أيمن فودة خبير أسواق المال، إن البورصة تشهد تداولات هادئة مع بداية اعياد الكريسماس وإغلاقات نهاية العام لمعظم الصناديق وسط تبادل أدوار البيع والشراء بين فئات المتعاملين انتظارا لتكوين مراكزها الجديدة على الأسهم القوية ذات الأنباء الإيجابية مع نهايات تداولات العام وبداية تداولات العام الجديد.
 
 
وأنهت مؤشرات البورصة المصرية تداولات جلسة أمس الثلاثاء على تباين، حيث ارتفع مؤشر إيجي إكس 30 بنسبة 0.54% عند مستوى 14922.85 نقطة، بينما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة ايجي اكس 70 بنسبة 0.19% عند مستوى 826.36 نقطة. 
 
 
جاء ذلك وسط انخفاض قيم التداولات لتسجل 622 مليون جنيه، بأحجام تداول 126 مليون سهم، ربحت منها 76 ورقة، بينما تراجعت 83 ورقة، وظلت على ثبات 26 ورقة، ووصل رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة إلى 806.976 مليار جنيه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا