رئيس جنايات القاهرة يأمر بإحضار طبيب لمتهم داخل القفص في "التخابر مع مرسي"

الخميس، 28 ديسمبر 2017 02:00 م
رئيس جنايات القاهرة يأمر بإحضار طبيب لمتهم داخل القفص في "التخابر مع مرسي"
المستشار محمد شيرين فهمي

طالب المستشار محمد شيرين فهمى، رئيس محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الخميس، أثناء عرض الأحراز فى إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، يتقدمهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، فى قضية التخابر مع حماس، إحضار طبيب للمرة الثانية فى جلسة اليوم للمتهم محمد إسماعيل، بعد تعرضه لوعكة صحية أثناء نظر الجلسة.
 
وأثناء فض الأحراز، تلاحظ للمحكمة أن أحد المتهمين ينام على المقعد وعند سؤال المحكمة عن سبب نومه لم يرد، واستدعت المحكمة طبيب ونبهته إذا ثبت أنه لا يعانى من أى شيء، فإن المحكمة ستؤاخذه بالمادة 133 فقرة 2 والمادة 171 من قانون العقوبات.
 
وبعد توقيع الكشف الطبى وجه رئيس المحكمة حديثه للحضور :"كنا قد أرسلنا فى استدعاء طبيب لتوقيع الكشف الطبى على المتهم عيد محمد إسماعيل وقد حرر تقريرا طبيا تضمن أنه بناء على استدعائنا لمقر المحكمة للكشف الطبى على المتهم عيد محمد، المتهم فى القضية لقد تم الكشف الطبى وتبين أن علاماته الحيوية فى المعدلات الطبيعية، وأنه يعانى من آلام فى الكتف ويحتاج للعرض على أخصائى عظام والحالة مستقرة ولا تعوق حضوره للجلسة".
 
وفيما أكد الطبيب، أنه تم إعطاء المتهم حقنه مسكنة، وسألت المحكمة الطبيب وأكد بعد حلف اليمن أنه وقع الكشف الطبى على المتهم، وأنه يعانى من آلام حادة فى الكتف والرقبة وهى حالة مزمنة نتيجة للسن والبرد، وتم إعطائه العلاج المناسب، ويمكن حضوره للمحاكمة وحالته لا تؤثر على وعيه، وفيما أكد الدفاع أن موكله يعانى من خلل فى المخ وصرع، وفيما أمرت المحكمة برفع الجلسة.
 
يذكر أن المحكمة قد أمرت بتوقيع الكشف الطبى على المتهم قبل بدء الجلسة وعقب نوم المتهم أثناء نظر الجلسة أمرت بإحضار طبيب لتوقيع الكشف الطبى للمرة الثانية على المتهم.
 
 
 
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.
 
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق