الاحتلال الإسرائيلي يعتقل إحدى أقارب عهد التميمي

الخميس، 28 ديسمبر 2017 02:59 م
الاحتلال الإسرائيلي يعتقل إحدى أقارب عهد التميمي
عهد التميمى

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى الفلسطينية منال التميمى، إحدى قريبات عهد التميمى من أمام سجن عوفر قرب رام الله، وذلك خلال مسيرة تضامنية نظمتها القوى والفصائل الوطنية الفلسطينية دعما للفتاة "عهد" خلال جلسة محاكمتها اليوم.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع وغاز الفلفل على المتظاهرين لتفريقهم من أمام سجن عوفر، واعتقلت اثنين آخرين أحدهما هو الناشط فى المقاومة الشعبية جميل البرغوثى.

وقال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، الدكتور مصطفى البرغوثى، إن المسيرة الحاشدة التى انطلقت اليوم إلى سجن عوفر لن ترهبها قنابل الاحتلال ولن تتنازل عن الإفراج عن عهد التميمى ووالدتها ناريمان ونور ابنة عمها، مطالبا أيضا بالإفراج عن جميع الأطفال الفلسطينيين المعتقلين.

وأكد أن تظاهراتنا مستمرة يوميا، وغدا سيكون يوما كفاحيا آخر عند حاجز مستوطنة "بيت ايل" (بالقرب من المدخل الشمالى لمدينة البيرة المتاخمة لرام الله) وتابع: "نحن سنبقى ولن نرحل.. يجب الضغط بكل الوسائل".

وأشار إلى أن الجانب الإسرائيلى فى حرج حاليا لأن قضية عهد يهتم بها العالم أجمع، واكتسبت تضامنا دوليا معها بشكل خاص وذلك لتميزها الكفاحى والنضالى، مما جعل منها رمزا وأيقونة للنضال ضد المحتل.

وكانت ناريمان والدة الفتاة قد تم اعتقالها أيضا هى الأخرى، عندما ذهبت للاطمئنان على ابنتها فى مركز التحقيق الإسرائيلى، وحاولت حضور التحقيق معها نظرا لأنها قاصر، كما اعتقل الاحتلال نور التميمى ابنة عم عهد، وأحمد التميمى من مدرسته.

ويحاول الادعاء العام الإسرائيلى تقديم لائحة اتهام بصيغة خطيرة ضد عهد التميمى مضمونها "ضرب مجند والتحريض المستمر ومحاولة إيقاع جنود فى كمين أمام منزلها.

والفتاة عهد التميمى ( 17 عاما) اعتقلها جنود الاحتلال الإسرائيلى، بعد حملة تحريض فى الإعلام العبرى الذى رأى أنها "أهانت جنود وضباط جيش الاحتلال الإسرائيلى"، بعد انتشار فيديو على وسائل التواصل الاجتماعى الذى يظهرها وهى تصفع جندياً إسرائيلياً، ولكن الشريط لم يظهر أن الجنود اعتدوا على حرمة منزل عائلتها واستخدمه منصة لقنص الطفل محمد التميمى (ابن عمها ) (15 عاما) برصاصة استقرت فى قاع الجمجمة ويرقد حاليا فى حالة حرجة فى قسم العناية المركزة بالمستشفى.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق