قائمة السلع الغذائية المتوقع ارتفاعها في 2018.. والبنك الدولي يتوقع انخفاض أسعار اللحوم

الجمعة، 29 ديسمبر 2017 07:00 ص
قائمة السلع الغذائية المتوقع ارتفاعها في 2018.. والبنك الدولي يتوقع انخفاض أسعار اللحوم
محصول القمح
مدحت عادل

لم تكن التصريحات التى خرجت بها غرفة الصناعات الغذائية قبل أيام،حول توقعات ارتفاع أسعار بعض السلع مع بداية العام المقبل 2018،مفاجأة لأنها جاءت متوافقة مع ما أعلنه البنك الدولى فى أكتوبر الماضى حول توقعات ارتفاع أسعارعدد من السلع الأساسية خلال عام 2018،ولكن السؤال هل ينجو المواطن من ارتفاع الأسعار هذا العام؟

الإجابة على هذا السؤال تتوقف على كيفية إدارة الحكومة لهذه التوقعات،بما يجنبها تحمل أعباء مالية جديدة على الموازنة العامة للدولة،وفى هذا الإطار يظهر البيان المالى لموازنة الدولة للعام المالى الحالى 2017/2018، أن الموازنة تؤمن احتياجات الدولة من القمح والتى تقدر هذا العام بـ9.7 مليون طن منها 5.2 مليون طن قمح مستورد،حيث توقعت الموازنة العامة للدولة وصول أسعار القمح العالمية إلى مستوى 222 دولارا للطن،وهو يعتبر أعلى من توقعات البنك الدولى والتى وصلت لحاجز 179 دولارا للطن، مما يعنى أن مستهدف إنتاج الخبز لهذا العام مؤمن بالكامل والبالغ 86.3 مليار رغيف خبز تكفى لتلبية احتياجات كافة المستفيدين من دعم الخبز كما ورد بالبيان المالى،والبالغ عددهم 76.8 مليون فرد.

وفيما يتعلق بأسعار البترول،توقع البنك الدولى ارتفاع متوسط أسعار النفط الخام عالميا إلى 56 دولارا فى 2018،فيما توقعت الموازنة المصرية وصول متوسط سعر الخام عند 55 دولار للبرميل، وهو ما يعنى توافر المبالغ اللازمة للدعم والبالغ 110 مليارات جنيه.


سلع لن تنجو من ارتفاع الأسعار فى 2018

أما بالنسبة لباقى السلع المتوقع ارتفاعها فى عام 2018،فمن المتوقع أن تشهد زيادات متفاوتة فى السوق المحلية، علما بأن مصر تستورد 65% من غذائها وفقا لتقدير المركز القومى للبحوث الزراعية، وتشمل قائمة الغذاء المستورد مليون طن ذرة فول الصويا، ومليون طن زيت أو أكثر، وثلث احاجات السوق المحلية من السكر، و6 ملايين طن ذرة على أقل تقدير.

وضمت قائمة السلع التى يتوقع ارتفاع أسعارها فى 2018،الذرة وتصل من 155 دولارا للطن عام 2017 إلى 159 دولارا للطن عام 2018،بالإضافة إلى زيت النخيل ومتوقع ارتفاعه من 720 دولارا عام 2017 إلى 732 دولارا للطن وزيت فول الصويا متوقع ارتفاعه من 850 دولارا عام 2017 إلى 861 دولارا عام 2018 للطن، وفول الصويا متوقع ارتفاعه من 400 دولار عام 2017 إلى 409 دولارات عام 2018 للطن.

وبعكس قائمة السلع الماضية يتوقع البنك الدولى تراجع سلع استراتيجية أخرى ذات أولوية للمستهلك المصرى فى 2018،وعلى رأس هذه السلع اللحوم الحمراء يتوقع انخفاض أسعارها بصورة طفيفة من 4.20 دولار للكجم فى 2017 إلى 4.19 دولار للكجم فى 2018، يليها لحوم الدواجن ويتوقع انخفاض أسعارها من 2.50 دولار لكل كجم فى 2017 إلى 2.48 دولار للكجم فى 2018.

أما السكر فيتوقع أن يستمر فى نفس مستوى سعره المنخفض عند 0.36 دولار للكجم حتى عام 2020،نزولا من مستوى 0.40 دولار للكجم فى 2016.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق