"عم صلاح" في أول ظهور له بعد واقعة كنيسة حلوان: "الموت كان بعيد عني ثانيتين"

السبت، 30 ديسمبر 2017 12:58 م
"عم صلاح" في أول ظهور له بعد واقعة كنيسة حلوان: "الموت كان بعيد عني ثانيتين"
عم صلاح منقذ كنيسة حلوان من الارهابي

في أول ظهور تليفزيوني، له بعد إلقائه القبض على إرهابي كنيسة مارمينا في حلوان، قدم "صلاح الموجي" التعازي لأهالي ضحايا الحادث الإرهابي، ذاكرا أنه استيقظ من نومه على أصوات الطلقات النارية، حتى فوجئ بشخص يترجل على قدميه ممسكا سلاحا فى يده، مبينًا أن قوات شرطية بقيادة مأمور قسم حلوان كانت تتعامل مع الإرهابى حتى استطاعت أن تصيبه بطلقتين واحدة فى قدمه، والأخرى فى كتفه، حتى سقط على الأرض".
 
وواصل الموجي، حديثه في مقابلة على قناة ON Live، قائلا: "بعدما سقط الإرهابى على الأرض سارعت بالانقضاض عليه، وإمساك بندقيته مع توجيهها نحو الأرض، وانتزعت خزنة السلاح ووجهت إليه ضربات فوق رأسها، تحسبا لوجود حزام ناسف أو قنبلة بيده، وبالفعل بعدما فقد الوعى أخرجنا من ملابسه قنبلة يدوية الصنع عبارة عن "كوع مياه" مزودة بـ"فتيل".
 
وقال الموجي، "الفرق كان بيني وبين الإرهابي ثانيتين، ولو لف كنت مت أنا وابني، لأنه لف وشه وأنا كنت فوقه".
 
وكانت انتشرت فيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعى، أبرزت بطولة وشجاعة المواطن المصرى صلاح الموجى، الذى أجهز على إرهابى كنيسة مارمينا وتقييده حتى استطاعت قوات الأمن من القبض عليه ونقله إلى أحد المستشفيات".
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق