عام وانقضى.. ماذا فعلت "التعليم العالي" في 2017 ؟

السبت، 30 ديسمبر 2017 03:54 م
عام وانقضى.. ماذا فعلت "التعليم العالي" في 2017 ؟
وزير التعليم العالي
مروة حسونة

ساعات قليلة وينقضي عام 2017 بما له وما عليه، غير أن وزارة التعليم العالي حققت خلال هذا العام نجاحات في عدة أصعدة، أبرزها على الاطلاق انجاز مشروع قانون انشاء وكالة الفضاء المصرية الذي وافق عليه البرلمان مؤخرا.

وزارة التعليم العالي قالت في بيان لها إنها حققت خلال العام 2017 عدة انجازات أهمها دعم الأنشطة والخدمات الطلابية، ومواجهة الأزمات، كما حققت ما كانت تسعى إليه في مجال الصحة والمستشفيات الجامعية، والتشريع وضبط الأداء والتطوير، و العلاقات الثقافية والتعاون الدولي.

اولاً: دعم الأنشطة والخدمات الطلابية:

• الانتهاء من إعداد اللائحة الطلابية

اعتمدت اللائحة الطلابية من رئيس مجلس الوزراء بموجب القرار رقم 2523 لسنة 2017 بتاريخ 22 نوفمبر الجارى، وذلك عقب انتهاء مجلس الدولة من مراجعتها.

كما تابعت الوزارة اعمال الانتخابات الطلابية وفقًا لجدول زمني بدأ من 29 نوفمبر حتى 14 ديسمبر 2017، فضلا عن متابعة سير الانتخابات، ووصلت الأعداد المرشحة للانتخابات بـ 24 جامعة حكومية نحو 23000 (ثلاثة وعشرون ألف طالب وطالبة)، وعقدت اجتماعا برؤساء الاتحادات الطلابية فور انتخابهم.

• حل أزمة طلاب الجامعة الأمريكية :

الموافقة على قبول طلاب الجامعة الأمريكية الراغبين فى التحويل إلى التخصصات المناظرة بالجامعات الخاصة والأهلية بشكل فورى، بعد زيادة مصروفات الجامعة الأمريكية، ودعم غير القادرين بمنح من الجامعة الأمريكية، وتقديم حلول سريعة لأزمة طلاب العريش.

وقام الوزير باستقبال الطلاب بمكتبه لبحث مشكلتهم، وانتقل إلى مدينة الإسماعيلية حيث نسق مع جامعة قناة السويس والجامعات والمعاهد الأخرى لاستضافة هؤلاء الطلاب، ونجحت جهود الوزارة في حل الأزمة باتخاذ عدة قرارات هي:

- عدم تحميل الطلاب المتضررين أية أعباء مالية إضافية، وأن تتولى جامعة سيناء تحديد الخطة الدراسية لطلابها الذين يدرسون بالكليات المناظرة فى جامعة 6 أكتوبر، وتتواصل جامعة سيناء مع الطلاب لتحديد أماكن دراستهم خلال الفصل الدراسي الثاني، سواء بفرع الجامعة بالقنطرة، أو بجامعة 6 أكتوبر، أو بجامعة قناة السويس.

- توزيع الطلاب المتضررين من الأحداث، وعددهم 94 طالبًا (49) صيدلة، و(16) أسنان، و(23) هندسة، و(1) علوم الحاسب، و(3) إدارة الأعمال والتسويق الدولى، و(2) تكنولوجيا إعلام.

- نقل طلاب المستوى الأول والثاني إلى فرع جامعة سيناء بالقنطرة، أما طلاب باقي السنوات الدراسية فتم توزيعهم على جامعتي قناة السويس و6 أكتوبر وفقًا لرغبة الطلاب.

-  حل مشكلة طلاب المعهد العالي للعلوم الإدارية بالعريش بنقلهم إلى أماكن بديلة.

دعم المستشفيات الجامعية من وفورات ميزانية الوزارة:

نجحت الوزارة في توفير مبلغ (55) مليون جنيه لدعم المستشفيات الجامعية للعام المالي 2016 /2017  وتشمل: مستشفى جامعة أسيوط (12 مليون جنيه)، ومستشفى جامعة المنيا (18 مليون جنيه)، ومستشفى جامعة طنطا (10 مليون جنيه)، ومستشفى جامعة الفيوم (5 مليون جنيه)، ومستشفى جامعة عين شمس (5 مليون جنيه)، ومستشفى جامعة قناة السويس (5 مليون جنيه) لشراء الأجهزة والمعدات والتجهيزات الطبية المطلوبة بشكل عاجل.

كما تم توفير مبلغ (65) مليون جنيه من ميزانية صندوق العلوم والتكنولوجيا لدعم المستشفيات والمشروعات الجامعية للعام المالي الحالي 2016 /2017 وتشمل: مستشفى ومبنى إدارة جامعة طنطا (8 ملايين جنيه)، ومستشفى جامعة جنوب الوادي والإسكان الطلابي، ومشاريع كلية الزراعة وطب الفم والأسنان وكلية العلاج الطبيعي (10 ملايين جنيه)، ومستشفى جامعة أسوان (10 ملايين جنيه)، ومستشفى جامعة بنى سويف (10 ملايين جنيه)، ومشروعات جامعة الفيوم (10 ملايين جنيه)، ومشروع كليتي الحاسبات والمعلومات والزراعة بجــامعة المنـوفية (5 ملايين جنيه)، ومباني جامعية بجامعة عين شمس (12 مليون جنيه).

وتخصيص مبلغ 17 مليون جنيه من الإدارة العامة للتعاون الدولى لدعم المستشفيات الجامـــعية لشراء الأجــهزة والمعدات الطبية خلال الـعام المالي 2016 -2017 وتشمل: (٢ مليون جنيه تقريباً) لمشروع المعهد القومي للأورام بجامعة القاهرة، ومبلغ (9.5 مليون جنيه تقريباً) لقسم الأشعة التخصصية بمستشفى جامعة عين شمس، ومبلغ (نصف مليون جنيه تقريباً) لقسم جراحة القلب والصدر بالمستشفي الجامعي ببنها، ومبلغ (800 ألف جنيه) لكلية طب الفم والأسنان بجامعة جنوب الوادي، ومبلغ (مليون جنيه تقربيًا) لمركز طب وجراحة العيون بكلية الطب بجامعة المنصورة، ومبلغ (نصف مليون جنيه تقريباً) لقسم طب وجراحة العيون بالمستشفى التعليمي بجامعة المنيا، ومبلغ (100 ألف جنيه) لقسم القلب بكلية الطب جامعة المنوفية، ومبلغ ( 2 مليون جنيه) لقسم الأمراض المتوطنة بمستشفى السلام جامعة الزقازيق.

وتخصيص مبلغ 39.914 مليون جنيه لتمويل شراء أجهزة طبية ومعملية لجامعات (عين شمس، وأسيوط، والمنصورة، والزقازيق، والفيوم)، بالاضافة إلى المركز القومى للبحوث، وذلك عن العام المالى 2017/2018، موافقة مجلس الوزراء على قانون المستشفيات الجامعية الجديد.

الانتهاء من مشروع الشراء الموحد للمستشفيات الجامعية.

انتهت الوزارة من ميكنة وربط مكاتب الدخول والخروج بالمستشفيات الجامعية بالتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والانتهاء من ربط مستشفيات جامعتي القاهرة وعين شمس، وبدأت الخطوات التنفيذية للمشروع بالمرحلة الأولى، وتضم جامعات (المنيا، أسيوط، بنها، المنوفية، الفيوم) وتم التوسع بضم جامعات .

ووضع حجر الأساس للمجمع الطبي بجامعة حلوان، ويضم 3 مستشفيات (المستشفى التعليمي بسعة 450 سريرًا، والمستشفى الاقتصادي بسعة 200 سرير، ومستشفى الطلبة بسعة 100 سرير) بإجمالي 750 سريرًا على مساحة 110 آلاف متر، وبتكلفة إجمالية حوالي مليار و 270 مليون جنيه.

وإرسال القوافل الطبية للدول الإفريقية (الكاميرون، والسنغال، وأوغندا، وتشاد، وتوجو، وغانا، وغينيا، ونيجيريا) فضلا عن القوافل الطبية التي يتم إرسالها لكافة المحافظات النائية بمحافظات مصر.

•       قانون الجامعات الخاصة والأهلية:

شكات وزارة التعليم العالي لجنة لإعادة صياغة قانون الجامعات الخاصة والأهلية لتتواكب مع المتغيرات الحالية بما يسمح للجامعات الحكومية أن تنشأ جامعات أهلية بمفردها، وذلك فى إطار توجيهات القيادة السياسية بإنشاء جامعات أهلية جديدة.

•       قانون تعديل سنوات الدراسة بكلية الطب:

وافق مجلس الوزراء على مقترح لجنة القطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات، بشأن مشروع قرار بتعديل نص المادة 154 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، بشأن مدة الدراسة لنيل درجة البكالوريوس في الطب والجراحة لتكون خمس سنوات دراسية بنظام الساعات المعتمدة، ويأتى ذلك من منطلق الحرص على الإعداد الجيد للكوادر المؤهلة، وتطوير منظومة التعليم الطبى بالجامعات المصرية.

تعديل بعض أحكام قانون تنظيم الجامعات:

وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة 1972، حيث تضمنت التعديلات المواد(196،189،137،91،89،84).

 وتعديل المادة (84) بما يسمح لأعضاء هيئة التدريس بالندب كل الوقت من جامعة لأخرى أو لوظيفة عامة دون أن يعتبر الندب فى هاتين الحالتين إعارة.

وتعديل المادتين (91،89) وتختص بالحق الدستورى للإجازات لأعضاء هيئة التدريس لمرافقة الزوج أو رعاية الطفل باعتبارها إجازات وجوبية، ومنح المجلس الأعلى للجامعات صلاحية وضع الضوابط الخاصة بها.

وتعديل المادة (137) ليكون تعيين المعيدين عن طريق التكليف من بين خريجى كل سنة على حدة، وليس من بين آخر سنتين، وفي حالة وجود شعب أو برامج معتمدة فإن التكليف يكون من بين خريجيها.

وتعديل المادة (189) بما يسمح للجامعات منفردة أو بالاشتراك مع القطاع الخاص والأهلي باستخدام البحوث التطبيقية للنهوض بالمجتمع وتوفير موارد ذاتية للجامعات.

وتعديل المادة (196) حتى تتفق مع أحكام الدستور الحالي باختصاص رئيس مجلس الوزراء بإصدار اللوائح التنفيذية.

•       قانون المستشفيات الجامعية الجديد:

 تم إقرار قانون المستشفيات الجامعية الجديد، و تشكيل لجنة لتطوير نظام التأمين الصحي لأعضاء هيئة التدريس، والموافقة على تشكيل لجنة تكون مهمتها إعداد تقرير حول آليات تطوير التأمين الصحي لأعضاء هيئة التدريس من خلال سياسة واضحة تحقق الرعاية الصحية المطلوبة لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، وإنشاء إدارة للأزمات والكوارث للتعامل مع الحوادث الطارئة.

مواجهة الكيانات الوهمية:

تمكنت الوزارة من ضبط 71 كياناً وهميًا بمحافظات القاهرة، الإسكندرية، وكفر الشيخ، والجيزة، وبني سويف، والدقهلية، وسوهاج؛ تمهيدًا لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، وشملت تخصصات التمريض والبترول والحاسب الآلي وطب الأسنان والإدارة خلال العامين 2015/2016 ، 2016/2017، وانشاء المستودع الرقمى والفهرس الموحد مما ساعد على زيادة معدلات النشر العلمي الدولي وكانت نواة لبنك المعرفة المصرى.

العلاقات الثقافية والتعاون الدولي:-

•       على مستوى البعثات، تم إطلاق أول إعلان عن المنح الدراسية إلى اليابان للحصول على  درجة الدكتوراه في المجالات ذات الاولوية لاحتياجات الدولة.

والمبادرة المصرية اليابانية للتعليم والممولة بنحو 10.192 مليارات ين يابانى (عشرة مليارات ومائة واثنين وتسعين مليون ين بابانى) بما يعادل 90 مليون دولار (تسعين مليون دولار) بهدف تنمية الموارد البشرية في قطاعي التعليم والصحة، ويبلغ إجمالي المنح المقدمة في هذه المبادرة إلى أكثر من 2500 منحة على مدار خمس سنوات 2017 – 2022 ممولة من الجانب الياباني.

• على مستوى المنح:

زيادة المنح الروسية إلى 90 منحــة، وزيادة المنح الصينية إلى 40 منحة، هذا بخلاف تقديم الجانب الصينى لـ 500 منحة بواقع 100 منحة سنوياً لمدة 5 سنوات، زيادة المنح المجرية إلى 100 منحة.

وتنوعت منح جمهورية التشيك بين (2) مهمة علمية، بالإضافة إلى (3) منح لجمع المادة العلمية، فضلاً عن (5) منح لطلبة كلية الألسن لدراسة اللغة التشيكية بحد أقصى 5 شهور، ووصلت منح جمهورية فنلندا إلى (10) منح لجمع المادة العلمية للحصول على درجة الدكتوراه.

وزيادة المنح الهندية إلى (13) منحة، وزيادة منح حكومة الدنمارك إلى (35) شهرًا لطلاب الماجستير والدكتوراه، والمنح الايطالية في تخصصات (اللغة الايطالية، والزراعة، والفنون الجميلة، والفنون التطبيقية)، ومنح مقدمة من (اليابان، وإيطاليا، وكولومبيا، والأردن، والهند، ومقدونيا) لعام 2017/2018.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م