عودة التيار الكهربائى إلى مصانع بدر بعد احتواء حريق محطة الكهرباء

الإثنين، 01 يناير 2018 12:35 م
عودة التيار الكهربائى إلى مصانع بدر بعد احتواء حريق محطة الكهرباء
المهندس بهاء العادلى رئيس جمعية بدر
مدحت عادل

توقف ما يزيد عن 480 مصنعا بالمنطقة الصناعية لمدينة بدر عن العمل، أمس الأحد، نتيجة احتراق محطة الكهرباء المغذية للمنطقة الصناعية والمدينة السكنية، فى سابقة تعتبر الأولى من نوعها التى تواجه المدينة منذ نشأتها، وهو ما تسبب فى خسائر مالية كبيرة لتوقف خطوط الإنتاج عن العمل.

وأكد المهندس عبد الرحمن الزعيم، نائب رئيس جمعية مستثرى بدر، فى تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، عودة التيار الكهربائى إلى المنطقة السكنية والصناعية فى وقت متأخر من الليل، بعد احتواء تبعات حريق محطة الكهرباء، مشيرا إلى أن المهندس بهاء العادلى رئيس الجمعية ظل ملازما لموقع حريق محطة الكهرباء للوقوف على إجراءات احتواء الحريق وسرعة عودة التيار الكهربائى إلى المصانع للحد من الخسائر المترتبة على توقف خطوط الإنتاج.

من جانبه، قال محمد عبد الحميد المدير المالى لأحد المصانع العاملة فى مدينة بدر فى تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، إن إنقطاع الكهرباء معناه خسائر تبلغ نحو 375 ألف جنيه، تساوى توقف إنتاج 15 ألف طن يوميا من خطوط إنتاج المصنع.

وأضاف محمد عبد الحميد، أن أزمة الكهرباء تعود إلى نحو 7 سنوات، حيث تتكرر التذبذبات المتكررة فى التيار الكهربائى، وبالتالى اتلاف الماكينات ومكوناتها وتحمل تكاليف الصيانة المتكررة وقطع الغيار بآلاف الجنيهات، نتيجة عدم ثبات التيار الكهربائى.

وكانت جمعية مستثمرى بدر، فى بيان لها أمس أعلنت توقف نحو 480 مصنع بالكامل، نتيجة احتراق محطة الكهرباء الوحيدة التى تغذى جميع أحياء المدينة الصناعية والسكنية، وذكرت أن ما حدث نتيجة متوقعة وليست مفاجئة تم التحذير منها مراراً على مدار عام ونصف تقريباً، فى عدة اجتماعات سابقة مع قيادات وزارات "الكهرباء، الإسكان، الصناعة"، منذ أن بدأت المشكلة بعدم استقرار فى شبكة الكهرباء ثم تطورت إلى انقطاعات جزئية حتى وصل الأمر إلى انقطاع تام فى جميع أنحاء المدينة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق