رسالة المساجين الأقباط لهيومان رايتس: نحتفل ونصلي من أجل مصر داخل طرة (فيديو وصور)

الأربعاء، 03 يناير 2018 04:27 م
رسالة المساجين الأقباط لهيومان رايتس: نحتفل ونصلي من أجل مصر داخل طرة (فيديو وصور)
سجن طره
دينا الحسيني

يوماً بعد يوم ما يسقط قناع المنظمات المشبوهة كهيومان رايتس ووتش  وغيرها من المنظمات التي دأبت علي  بث تقارير ملفقة عن أوضاع السجناء وحقوق الإنسان بمصر وكان أبلغ رد علي تلك المزاعم رسائل السجناء من داخل سجون مصر، والذين أكدوا أنهم يلقوا معاملة حسنة وأن السجن بالنسبة لهم عامل مساعد للإصلاح والتهذيب.

وما قام به قطاع السجون في التواصل مع  رجال الدين وأساقفة الكنائس لتصحيح المفاهيم الخاصة لدى المساجين مسيحي ومسلم أعاده لترميم الأفكار وتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة كان له بالغ الأثر.

فأمس قام قطاع السجون  بالتنسيق مع كنيسة مار جرجس القبطية الأرثوذكسية بمصر الجديدة لإعداد زيارة من رجال الدين المسيحى داخل سجن ليمان طرة لإقامة الصلوات وتقديم بعض الهدايا للنزلاء من الإخوة المسيحيين للاحتفال بهذه المناسبة .

وذلك استمراراً فى دعم سياسة وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها، وإعلاء قيم حقوق الإنسان وفى ضوء التعاون البناء بين وزارة الداخلية ومختلف أجهزة الدولة المصرية وتفعيل أوجه التعاون المشترك فى مجال رعاية نزلاء السجون وإشراكهم فى كافة المناسبات وبمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد لعام ٢٠١٨.

ويأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية ممثلة فى قطاع السجون على تقديم كافة أوجه الرعاية للنزلاء تمهيداً لإعادتهم إلى مدارج المجتمع كمواطنين صالحين .

طره
 
مساجين طره1
 

وفي سجن بورسعيد نظم قطاع السجون زيارة وفد من رجال الدين المسيحى لإقامة الصلوات، تزامنا مع الاحتفالات بأعياد الميلاد المجيد أمس، وتقديم بعض الهدايا للنزلاء من الإخوة المسيحيين بهذه المناسبة، استمراراً فى دعم سياسة وزارة الداخلية الهادفة، فى أحد محاورها إعلاء قيم حقوق الإنسان وفى ضوء التعاون البناء بين وزارة الداخلية ومختلف أجهزة الدولة المصرية، وتفعيل أوجه التعاون المشترك فى مجال رعاية نزلاء السجون، وإشراكهم فى كافة المناسبات، ضمن حرص وزارة الداخلية ممثلة فى قطاع السجون على تقديم كافة أوجه الرعاية الإجتماعية والنفسية والتثقيفية للنزلاء تمهيداً لإعادتهم إلى مدارج المجتمع كمواطنين صالحين .

297211-1
 
483158-2
 
هذا بخلاف العظات الأسبوعية التي يحرص عليها قيادات قطاع السجون بالتنسيق مع أساقفة الكنائس المجاورة للسجون وسبق وأن أكد القس أسناسيوس زكي، واعظ منتدب من قطاع السجون، وكاهن دير القديسة دميانة بالبراري فى الدقهلية، أنه مكلف من قطاع السجون لتلقين نزلاء منطقة سجون جمصة وتشمل ليمان جمصة، وشديد الحراسة، دروسا دينية وعظات لتصحيح المفاهيم الدينية الخاطئة لدى السجناء لتهذيبهم وإصلاحهم ومساعدتهم في العدول عن الجريمة بعد قضاء مدة العقوبة والخروج من السجن للانخراط في المجتمع.

وأَضاف لـ"صوت الأمة"، أن قطاع السجون حريص على هذه العظات أسبوعيا ومواعيدها مقدسة والعظة تشكل إعادة التأهيل وتصحيح المفاهيم والرد على أسئلة النزلاء المسحيين وإعادة التأهيل النفسي السلوكي من خلال الثوابت الاجتماعية المسيحية، كما يحتاجوا توضيح للثوابت الإيمانية والاحتماعية لأنه في غفلة من الزمن تضمحل هذه المفاهيم، فهم يحتاجوا بصفة مستمرة للتوضيح لإعادة النفسية السلوكية الاجتماعية الصحيحة.

وأوضح "زكى"، أن هذه العظات نجحت على مدار 4 سنوات وأكثر في تصحيح مسار السجناء، ولم يعود أي سجين بعد خروجه للعمل الإجرامي، لافتا إلى أنه تتم متابعة السجناء بعد خروجهم عن طريق الكنيسة، للتأكد من عدم انحراف السلوك لمساعدته على تجاوز العقبات بعد خروجه، وهناك بعض السجناء أصحاب مشاريع ناجحة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق