بالإنقلاب على إيران.. إدارة ترامب تحطم إرث الملالي الذي أسسه أوباما

الأربعاء، 03 يناير 2018 03:31 م
بالإنقلاب على إيران.. إدارة ترامب تحطم إرث الملالي الذي أسسه أوباما
دونالد ترامب وباراك أوباما والثورة الإيرانية
كتب إبراهيم سالم

ترى وسائل الإعلام أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حطم إرث الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، الذي احتفظ به نظام الملالي حاليا، وخاصة بعد تأييده الشديدة للثورة الإيرانية التي تحركت ضد فساد وظلم وطغيان خامنئي، مشيرًا إلى أن الرئيس السابق باراك أوباما ساهم بشكل رئيسي في وصوله لهذه الدرجة من الطغيان.

وخلال تغريدة للرئيس الأميركي على موقع تويتر، قال ترامب: "الشعب الإيراني يتصرف أخيرًا مع النظام الإيراني الوحشي والفاسد، وكل الأموال التي منحها الرئيس أوباما لهم بسذاجة، ذهبت إلى الإرهاب وإلى جيوبهم"، وعن معاناة الشعب الإيراني قال ترامب: "الشعب يملك القليل من الطعام، والتضخم كبير، ولا حقوق للإنسان، الولايات المتحدة تراقب".

وتفاعل الرئيس الأميركي بشكل واضح خلال الأيام الماضية مع الأوضاع في إيران، حيث أكد خلال تغريدته، أن نظام الملالي يواصل الفشل على كافة المستويات، وذلك على الرغم من توقيع إيران لاتفاق نووي شهير مع الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، والذي منحها الحق في إبقاء

وفي السياق ذاته قال مايكل ماكفول رئيس لجنة الأمن الداخلي الأمريكي بمجلس النواب، إن المجلس يخطط لدراسة مشروع قانون حول فرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين متورطين في قمع الاحتجاجات في بلادهم.

وأضاف ماكفول في بيان: "إنه سيقدم في القريب العاجل مشروع قانون حول فرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين ومنظمات أخرى مسؤولة عن مخالفة حقوق الإنسان".

وتشهد إيران مظاهرات متواصلة ضد النظام الحاكم، منذ الخميس 28 ديسمبر 2017؛ احتجاجًا على سياسات النظام وتدهور الأوضاع الاقتصادية، أسفرت حتى الآن عن 22 قتيلًا، و450 معتقلًا ومئات المصابين، فيما تشير معلومات إلى أن حصيلة القتلى والمصابين أكبر بكثير.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق