قرى أطفيح.. انعدمت الخدمات فسقطت في قبضة الجهل والفقر (فيديو)

الأحد، 07 يناير 2018 05:00 ص
قرى أطفيح.. انعدمت الخدمات فسقطت في قبضة الجهل والفقر (فيديو)
كتبت- هناء قنديل وتصوير: عزوز الديب

تعيش قرى أطفيح عددا كبيرا من الأزمات المتفاقمة، التي أوقعتها في قبضة الجهل والفقر، وصار الأهالي غير قادرين على مواجهة التحديات اليومية، ما أدى إلى سيطرة أنواع متطرفة من الأفكار على عقولهم، وبخاصة الشباب منهم، الذين فقدوا كل علاقة لهم بالطموح، أو تحقيق الذات، أو الحصول على فرصة لتحسين الأوضاع.
 
تعيش أطفيح بلا خدمات، فالصرف الصحي معدوم، وتلال القمامة تغطي كل شيء، وتلجأ السيدات في أطفيح لقضاء يومهن على ضفاف الترعة، لغياب المياه النظيفة، فيغسلن الملابس والمواعين، وأيضا يستحم بها الأطفال.
 
أما الرجال والشباب، فإما عاطلين بلا عمل، وإما يعملون باليومية في مصانع الطوب المنتشرة حول المنطقة.
 
وبين هذا وتلك، يتنشر الجهل بشكل مفجع فضعف القدرة الاقتصادية للأهالي، تدفعهم إلى إلحاق أبنائهم بتعليم الفصل الواحد، ثم إخراجهم للعمل، والمساعدة في الإنفاق.
 
وينطبق الأمر على الفتيات أيضا التي لا تتخطى أي منهن التعليم الإعدادي، لتسرع أسرتها بتزويجها، حتى تتخلص من عبء الإنفاق عليها.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق