اللي اختشوا ما سافروش تركيا.. أيمن نور يبرر اتهامه بسرقة ميزانية "الشرق" الإخوانية

الأحد، 07 يناير 2018 02:19 م
اللي اختشوا ما سافروش تركيا.. أيمن نور يبرر اتهامه بسرقة ميزانية "الشرق" الإخوانية
أيمن نور الهارب إلى تركيا
عنتر عبداللطيف

حاول أيمن نور رئيس مجلس ادارة قناة الشرق الإرهابية تبرير اتهامه بسرقة قناة الشرق الإرهابية التى تبث من تركيا حيث نشر بيان له بعنوان"لماذا لا أرد؟!".

أكد "نور" فى بيانه الذى نشره اليوم عبرمواقع التواصل الإجتماعى :"سألنى غير واحد، فى مراحل مختلفة فى حياتى – وتحديدا فى الفترة الأخيرة – لماذا لا ترد؟ على تلك الأكاذيب التى يروجها البعض ضدك؟ فتكشف أباطيلهم، وتفند حججهم؟! وأحسب أنى لست ممتنعًا أو مضربًا عن الرد من حيث المبدأ، ولا من قبيل الإستعلاء، أو حتى الترفع، لكنى أحرص الناس على الرد إذا كان فى إطار يعكس استحضار أو إحياء لقيمة الحوار بين المختلفين، وفى هذا محددى ومعيارى،هو أن يكون الحوار، حوارا،وليس ردحا، أو قدحا، أو تسفلا، أو اختلاقا، أو إدعاء بلا سند، أو دليل، أو بينة عليه، غير شهوة الشهرة، أو التوحم على لحم الآخر، أو إبتزازه، أو الرغبة فى إرضاء النظام، بخوض غلمانه معاركه بالنيابة عنه، ثانيا معيارى الآخر فى الدخول فى الحوار، هو أسماء المتحاورين، وأوزانهم النسبية، ولإجلاء هذا المعنى"حسب زعمه.

تابع نور فى البيان: "معيارى الأخير – والأهم – هو موضوع الحوار، ومنهجه، فلا يحسبن أحدًا أن كل ما يكتبوه أو ينقلوه،على مواقع التواصل، من قبيل الحوار الذى ينبغى أن أرد عليه، فأقل القليل منه، يدخل تحت عنوان الحوار، وأكثره يدور من حيث الشكل والموضوع، فى دائرة السباب الذى يحترفه الذباب الإلكترونى، للتدليس والتسفيه والإدعاء بغير سند، أو دليل، فى إهدار لكل حرمه، باتت مستباحة لكل من يملك حسابًا وهميًا أو حقيقيًا على شبكات التواصل"حسب قوله.

تابع نور: "نعم أعرف قيمة الرد، لكنى لا أفعل إزاء فريقًا، فرغ جهده، ونذر نفسه، للنيل منى، صباح مساء، فأتركه لنفسه، وللدده المفضوح فى خصومة صفرية، أو مدفوعة، أو بالوكالة، صاحبها لا يملك قرارًا بشأنها.

أضاف نور: "أحيانا أشعر أنى مدين لخصومى بسبب الغباء والحماقة واللدد الذى يمارسوه بحقى – وبالأصح بحق أنفسهم – وفى كثير من الأحيان أُشفق عليهم أن يقتلهم الفراغ بعد صمتى أو موتى".وفق قوله

وكانت عناصر إخوانية قد اتهمت أيمن نور بسرقة ميزانية قناة الشرق الإخوانية حيث قال وليد عبد الرؤوف، وكيل مؤسسى قناة الشرق الإخوانية، أن أيمن نور ديكتاتور مصاص الدماء.

تابع عبد الرؤوف فى تصريحات نشرها عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك":" أيمن نور تحول من سياسى إلى رجل اعمال ديكتاتور مصاص دماء، فقد كان يوهم الجميع بأنه مدافع عن الحقوق والحريات، لكنه يقوم بقمع المطالبين بحقوقهم فى فضائيته الخاصة".

لفت عبدالرؤوف إلى أنه سيلجأ إلى القضاء التركى لكشف اختلاسات أيمن نور وسرقته أموال وميزانية الجماعة.

أما عمرو عبد الهادى القيادى الموالى لجماعة الإخوان الإرهابية فقد قال أن أيمن نورهو السبب الرئيسى فى وجود سرقة ومشكلات وأزمات داخل إعلام الإخوان.

تابع عبد الهادى  فى تدوينة له على فيس بوك :"أيمن ظلم الناس واشترى قناة الشرق بثمن بخس، ثم أتى بكل الملوثين فيها، وسبب فجوره خلال الفترة الماضية وجود مجلس الأمناء المكون من طارق الزمر وسيف عبد الفتاح وعبد الرحمن يوسف القرضاوى، حيث يتخذهم  غطاء للظلم وللفساد الذى يرتكبه".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا