استطلاع: البريطانيون يتوقعون هجوما إرهابيا كبيرا ببلادهم فى 2018

الإثنين، 08 يناير 2018 01:59 م
استطلاع: البريطانيون يتوقعون هجوما إرهابيا كبيرا ببلادهم فى 2018
صحف
وليد نصر

اظهراستطلاع جديد للرأى، أن الكثير من البريطانيين يتوقعون أن يشهد عام 2018 الجارى هجوما ارهابيا كبيرا ببلادهم وحربا بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، ومع ذلك فهم لا يزالون يعتقدون أن هذا العام سيكون افضل بالنسبة لهم مقارنة بـ2017 .
 
وكشف الاستطلاع، الذى أجرته منظمة "إيبسوس مورى" لأبحاث السوق والرأى العام فى المملكة المتحدة، أن البريطانيين هم أكثر الأشخاص الذين يرجحون وقوع هجوم إرهابى كبير فى بلادهم إذ يعتقد ثلثا البريطانيين أن يضرب الإرهاب الدولة. 
 
وجاء فى الاستطلاع، الذى اوردته صحيفة "ديلى تلجراف" البريطانية، اليوم الاثنين، على موقعها الإلكتروني، أن اثنين من كل خمسة (أى ما يعادل 39%) من البريطانيين يرجحون اندلاع حرب بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، فى حين يرى اثنان اخران من بين كل خمسة (أى ما يعادل 43%) أن يتم عزل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب هذا العام .
 
واستدركت الصحيفة البريطانية قائلة، إنه رغم كل هذه المخاوف، لا يزال ثلثا البريطانيين يشعرون بالتفاؤل حيال أن يكون عام 2018 أفضل بالنسبة إليهم.
 
وأضافت أنه بعد موجة الهجمات الإرهابية التى ضربت بريطانيا عام 2017، يرجح 65 % من البريطانيين استهداف هجوم آخر للمملكة المتحدة هذا العام،مشيرة إلى أن بريطانيا هى الدولة الأكثر رهبةً حيال تعرضها لهجوم إرهابى كبير هذا العام.
 
ولفتت التلجراف إلى أن العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وطبيعة شخصية زعيميهما التى لا يمكن التنبؤ بها أدت إلى زيادة مخاوف الشعب البريطانى بشأن اندلاع حرب بين البلدين.
 
وأظهر الاستطلاع أن اثنين من بين كل خمسة فى بريطانيا (39 %) يرجحون اندلاع حرب بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، فيما يستبعد (42 %) هذه الاحتمالية.
 
وأضاف الاستطلاع أنه رغم اعتقاد نصف البريطانيين تقريبا (46 %) أن الاقتصاد العالمى سيكون أقوى هذا العام عن الذى سبقه، يشعر العديد منهم بالقلق إزاء أسواق الأسهم وفرص نجاح بريطانيا.
 
ولفت الاستطلاع إلى أن نحو 57 % من البريطانيين يعتقدون أن الصين ستتفوق على الولايات المتحدة لتصبح أكبر اقتصاد عالمي، ولكن هذا لا يعنى بأى حال من الأحوال أنه أمر مسلم به.
 
واختتمت ديلى تلجراف تقريرها بالقول أنه رغم كل هذه التوقعات السلبية للأشهر القادمة، يتفاءل اثنان من كل ثلاثة بريطانيين أن يكون عام 2018 أفضل من الذى سبقه.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق