المفكر الألماني مهند خورشيد يقدم دراسة عن الإسلام دين الرحمة

الإثنين، 08 يناير 2018 07:56 م
المفكر الألماني مهند خورشيد  يقدم دراسة عن الإسلام دين الرحمة

يبدأ  المفكر الألماني الكبير دكتور مهند خورشيد مدير مركز الدراسات الإسلامية بجامعة مونستر الألمانية، كتابة سلسلة مقالات لـ"صوت الأمة" تحت عنوان: "الإسلام دين الرحمة". 
 
جدير بالذكر أن الدكتور مهند خورشيد، فلسطيني الأصل من مواليد بيروت سنة ١٩٧١م، بعد إنتهائه من الثانوية العامة في المملكة العربية السعودية درس العلوم الإسلامية في جامعة الأوزاعي في بيروت وبعدها درس علم إجتماع الدين في جامعة فينا في النمسا وحصل منها على درجة الماجستير ثم الدكتوراه ثم عمل في جامعة فيينا معيداً في مجال التربية الإسلامية. 
 
وفى سنة ٢٠١٠ حصل د. مهند على لقب الأستاذية من جامعة مونستر الألمانية في مجال التربية الإسلامية حيث يعمل هناك أستاذاً ومديراً لمركز الدراسات الإسلامية الذي يزيد عدد طلابه عن تمانمئة طالب وطالبة. 
 
من أهم كتب المفكر الألمانى  التي صدرت باللغة الألمانية: "الإسلام دين الرحمة"، "الشريعة الإسلامية وكيف سيء فهمها"، "الله يثق بالإنسان، مع الإسلام لتأسيس إنسانية حديثة".
 
شارك د. مهند خورشيد فى  لقاءات  حوار الأديان ، حيث التقى  البابا السابق  بندكت السادس عشر في عام ٢٠١١ وألقى أمامه الكلمة بإسم مسلمي ألمانيا وأصدر عام ٢٠١٧ كتاباً مع الكاردينال كسبر، مستشار البابا الحالي للفاتيكان فرنسيس.
 
في عام ٢٠١٣ زار الرئيس الألمانى  يوأخم غاوك  مدينة مونستر لزيارة معهد الدراسات الإسلامية الذى يرأـسه البروفيسور مهند ،  مشددا  على ضرورة دعم صورة الإسلام كدين الرحمة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق