قطر وإيران يواصلان مخططهما الخبيث في صنعاء.. والجيش اليمني يلحق الخسائر بالحوثيين

الإثنين، 08 يناير 2018 11:09 م
قطر وإيران يواصلان مخططهما الخبيث في صنعاء.. والجيش اليمني يلحق الخسائر بالحوثيين
الحوثيين
كتب أحمد عرفة

 

 

 

تواصل قوات الجيش الليبي تقدمها في معركة تحرير المدن اليمنية التي تسيطر  عليها مليشيات الحوثيين، في وقت تسعى فيه كل من قطر وإيران لتقريب وجهات النظر بين المليشيات والإخوان لمواجهة الخسائر المتلاحقة لهم.

 

‏وتمكن الجيش الوطني اليمني من السيطرة على جبل الحمام في لحج بدعمٍ من طيران التحالف، فيما قالت صفحة "اليمن الآن"ـ المهتمة بالشآن اليمني، أن الحوثيون يبسطون على أراضي المواطنين بسوق ضروان شمال همدان بقوة السلاح وقاموا بتقسيمها والبناء فيها.

1
 

 

وأكدت الصفحة، أن هناك مفاوضات سرية برعايةقطر و إيران للتقريب بين الحوثيين والإخوان وخلق ترتيبات مستقبلية بين الطرفين.

 

يأتي هذا في الوقت الذي أسفر فيه هجوم شنه القوات الشرعية اليمنية وغارات لطائرات التحالف العربى فى جبهة الساحل الغربى جنوب محافظة الحديدة، إلى قتل أكثر من 30 حوثيا مصرعهم.

وأوضحت شبكة "سكاي يوز الإخبارية" ، أن طائرات التحالف العربى نفذت سلسلة غارات جوية على مواقع المتمردين فى عدد من المناطق، من بينها تجمعات للحوثيين فى القاعدة البحرية بالحديدة، فيما اغتنمت قوات الشرعية فى اليمن أسلحة وعتادا من ميليشيات الحوثى من مواقع استراتيجية فى جبهة البقع بمحافظة صعدة المعقل الرئيسى للمتمردين على الحدود مع السعودية.

كما تمكنت القوات الشرعية اليمني من قطع خطوط إمدادات الميليشيات الإيرانية،  وذلك في إطار استمرار تقدمها نحو مديرية حيس على جبهة الساحل الغربي.

كما واصلت قوات الشرعية اليمنية تقدمها، بمساندة من قوات التحالف العربي ، تجاه مديرية حيس في محافظة الحديدة غربي اليمن، حيث تم قطع خط إمداد ميلشيات الحوثي بين تعز والحديدة جنوب مدينة الحيس ، بالتزامن مع تقدمها عبر طريق المخا باتجاه المزارع المحاذية للخط الرابط بين حيس وتعز ، حيث عمدت إلى تمشيط المنطقة، كما تمكنت القوات الشرعية من القبض على العشرات من عناصر ميلشيات الحوثي ومصادرة عدد من الدبابات والعربات العسكرية.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق