وزير البترول: استمرار شركائنا الأجانب في ضخ الاستثمارات يعد شهادة ثقة

الأحد، 14 يناير 2018 12:42 م
وزير البترول: استمرار شركائنا الأجانب في ضخ الاستثمارات يعد شهادة ثقة
طارق الملا
مروة الغول

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن استمرار شركائنا الأجانب في ضخ الاستثمارات وتكثيف أنشطتهم في مشروعات إنتاج البترول والغاز يعد شهادة ثقة فيما تتخذه الوزارة من خطوات لتحسين الأداء وتهيئة المناخ الإستثمارى الملائم لتنفيذ المشروعات البترولية، مشيراً إلى أن التعاون المثمر مع شركة شل العالمية أسهم في تحقيق معدلات إنتاجية متميزة من الثروة البترولية من مناطق الإنتاج بالمياه العميقة بالبحر المتوسط وصحراء مصر الغربية، لافتاً إلى أن الوزارة تعطى كل الدعم لهذه الشركات لتحويل خططها إلى واقع ينعكس على زيادة الإنتاج.

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير أعمال الجمعيات العامة لشركتي بدر الدين للبترول ورشيد والبرلس للغاز لاعتماد الموازنات الاستثمارية التخطيطية للعام المالي 2018/2019 بحضور وكيلا أول الوزارة ووكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف ورئيسا هيئة البترول والقابضة للغاز ورئيس شركة شل مصر.

وأوضح الجيولوجي علاء البطل رئيس شركة بدر الدين للبترول، أن الموازنة التخطيطية للشركة للعام المالي 2018/2019 تتضمن وضع برنامج تعظيم الأنشطة البترولية بحقول بدر الدين بهدف زيادة معدلات الإنتاج والاحتياطي من الثروة البترولية، حيث أنه من المستهدف حفر 31 بئرا استكشافياً جديداً اعتباراً من النصف الثاني من عام 2017/2018 وحتى نهاية العام 2018/2019.

وأكد، أنه تم وضع كشف الغاز شمال علم الشاويش مؤخراً على تسهيلات الإنتاج قبل الموعد المحدد بـ 3 شهور بمعدل 30 مليون قدم مكعب غاز يومياً، ليساهم في رفع اجمالى إنتاج حقول بدر الدين من الغاز إلى 448 مليون قدم مكعب يومياً.

وأشار، إلى أن مؤشرات النشاط خلال النصف الأول من العام المالي 2017/2018 أظهرت بلوغ الإنتاج اليومي لحقول بدر الدين بالصحراء الغربية نحو 123 ألف برميل مكافئ وتحقيق اكتشافين جديدين خلال تلك الفترة باحتياطيات 8 مليون برميل مكافئ، وأضاف أنه من المخطط زيادة معدلات إنتاج حقول بدرالدين خلال الشهور الست القادمة من خلال تنفيذ برنامج عمل يشمل عدداً من الإجراءات لزيادة عدد أجهزة الحفر العاملة بالحقول وتكثيف معدلات إصلاح الآبار وزيادة الطاقة الاستيعابية لبعض تسهيلات الإنتاج بحقول نياج .

وأكد، أن تحقيق أعلى معدلات السلامة والصحة المهنية في حقول بدر الدين من خلال الالتزام بتنفيذ أحدث البرامج والقواعد المتبعة في هذا المجال، كما أشار إلى تميز الأداء والذي يعكسه اختيار أحد الحفارات العاملة بحقول بدر الدين كأكفأ حفار في أنشطة شركة شل على مستوى العالم.

وخلال مناقشات الموازنة التخطيطية لشركة رشيد والبرلس للغاز، أوضح المهندس هشام العطار رئيس الشركة، أنه جارى حالياً الإعداد لبدء العمل في حفر وإكمال الآبار في مشروع تنمية وإنتاج الغاز بمنطقة امتياز البرلس بالمياه العميقة غرب الدلتا، لافتاً إلى أنه من المخطط بدء إنتاج الغاز من بئرين في هذا المشروع، خلال الربع الثالث من العام الجاري.

وأضاف، أن الشركة تسعى لرفع معدلات إنتاجها، حيث تعتزم حفر بئرين استكشافين جديدين، للبحث عن الغاز لتأكيد ما أسفرت عنه الدراسات الجيولوجية والهندسية المبدئية من احتمالية وجود تجمعات هيدروكربونية في خزانات لم يتم الإنتاج منها من قبل.

وأوضح، أن النصف الأول من العام المالي 2017/2018 شهد تحقيق خطة الإنتاج المستهدفة من حقول الشركة بنسبة أكبر من المخطط ليصل متوسط الإنتاج اليومي من الغاز إلى 486 مليون قدم مكعب غاز يومياً، لافتاً إلى نجاح الجهود المبذولة لتقليل معدلات التناقص الطبيعي لإنتاج الغاز من تلك  الحقول وإدارة الخزانات بالصورة المثلى  ، وأشار إلى مواصلة تنفيذ مشروع ربط حقلي جيزة وفيوم بحقول غاز شمال الإسكندرية التابعة لشركة بى بى البريطانية على تسهيلات الإنتاج والمخطط بدء إنتاج الغاز منها قبل نهاية عام 2018 وذلك بعد نجاحها في استقبال ومعالجة إنتاج المرحلة الأولى لحقول شمال الإسكندرية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق