"باع راحته واشترى أم الدنيا".. هاشتاج "مع السيسي مصر أقوى" يتصدر تويتر

الثلاثاء، 16 يناير 2018 01:51 م
"باع راحته واشترى أم الدنيا".. هاشتاج "مع السيسي مصر أقوى" يتصدر تويتر
الرئيس عبد الفتاح السيسي
كتب إبراهيم سالم

إنجازاته الاقتصادية والتنموية بكافة ربوع أم الدنيا تحدثت عن نفسها ومشروعاته القومية كانت خير شاهدا على إخلاصه لوطنه، هكذا وصف الكثير من المغردون على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسي، مطالبة له بإعلان ترشحه لفترة رئاسية ثانية في الإنتخابات المقرر إجرائها الشهور المقبلة، لاستكمال ما بدأه من إنجازات، والعبور بالمصريين إلى بر الأمان أكثر وأكثر، واستعادة هيبة الدولة والمرور بها لبر الأمان.

22966-جانب-من-التغريدات-عبر-الهاشتاج
 

وتصدر هاشتاج "مع السيسى مصر أقوى" موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، بمشاركة الآلاف من التغريدات لدعم الرئيس لتولى فترة ثانية لرئاسة الجمهورية، حيث اعتبر المغردون أن السيسي صانع المجد وبمثابة نموذج يحتذي به لنستمد منه القوى والتحدى والإصرار للقضاء على الإرهاب، بالإضافة إلى ممارساته وتحقيق تنمية مستدامة، واستكمال المشروعات القومية التى بدأها، وسعيه إلى استقلال الإرادة الوطنية واستعادة هيبة الدولة للوصول إلى حلم بناء دولة مدنية حديثة.

16513-مغرد-يدعو-المصريين-إلى-انتخاب-السيسى
 

واستعرض مغردون "تويتر" عبر الهاشتاج عددا من الإنجازات التي حدثت في عهد الرئيس السيسي، تمثلت في شكبة طرق على أحدث طراز إلى جانب كم كبير من محطات توليد الكهرباء آخرها توقيع عقود محطة الضبعة النووية، وبناء العاصمة الإدارية الجديدة، مؤكدين أن هذا المشروع كان بمثابة حلم ووعد، ولكنه تحقق وأصبح واقعا ملموسا.

وأوضحت مغردة على صفحتها الشخصية مع الهاشتاج: "مع السيسى مصر أقوى، لا فرط ولا هيفرط في حبة رمل، بيحارب الوقت عشان بكرة، اجمدوا يا مصريين معاه ووراه، بلدنا تستاهل نتحمل ونصبر ونكمل معاه".

36084-جانب-من-التغريدات
 

ودعا أحد المغردين، الناخبين إلى انتخاب الرئيس السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، المقرر لها خلال أواخر شهر مارس، مضيفا: "مع السيسى مصر أقوى ونتيجة هذا، يجب علينا جميعًا النزول للانتخاب، لأن كل مشروع قومى يتم تنفيذه هدفه إعطاء القوة للمواطن".

وأكد المغردون، أنه مهما حاول كتائب جماعة الإخوان الإرهابية الإلكترونية التشكيك في إنجازات الرئيس وطمس تلك الحقيقه عبر الصراخ لإغن ثقة الشعب المصري في زعيمهم كبيرا جدا ولا يمكن التشكيك بها، وأنه سينقلب السحر على الساحر وترجع تلك الكتائب خائبة الأمل بعد ما ذاق الشعب المصري منها مرارة الخسارة والدمار له.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق