طارق شوقي: ضخ 70% من الكتب ببنك المعرفة وانتهاء 80% من النظام التعليمي الجديد

الثلاثاء، 16 يناير 2018 07:56 م
طارق شوقي: ضخ 70% من الكتب ببنك المعرفة وانتهاء 80% من النظام التعليمي الجديد
وزير التربية والتعليم
ريم محمود

شهد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى احتفالية يوم العلم والابتكار الثالث الذى نظمته مؤسسة مصر الخير برعاية وحضور الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية السابق، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير،  والدكتورة نشوى أيوب مديرة قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير، واللواء محمود عشماوى محافظ القليوبية، والدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، والدكتور إيهاب عبد الرحمن الرئيس الأكاديمى للجامعة الأمريكية بالقاهرة، والعالم المصرى الدكتور مصطفى السيد، والدكتورة عبير شقوير استشارى البحث العلمى والابتكار، وإيناس صبحى مدير عام الإدارة العامة للتعليم الإلكترونى.  
 
وفى كلمته، أشاد شوقى بدور مؤسسة مصر الخير مؤكدا أن هذه الاحتفالية تأتى فى إطار تعزيز التعاون المشترك مع مؤسسة مصر الخير فى مجال التعليم والبحث العلمى ودعم المبتكرين فى مختلف المجالات، والذى يمثل صورة مضيئة للمشاركة المجتمعية التى نسعى جميعًا إلى دعمها بكل السبل لتحقق الأهداف المرجوة منها، مشيرا إلى أن مؤسسة مصر الخير من منظمات المجتمع المدنى المتميزة، والتى تعمل منذ نشأتها على محور تنمية الإنسان المصرى فى مجالات التعليم، والصحة، والتكافل الاجتماعى والبحث العلمى، ودورها الداعم لمؤسسات الدولة؛ حيث تعمل فى اتساق معها؛ لتنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030.
 
وتابع شوقى أن الوزارة وضعت شعارًا مناسبًا للخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعى (2014/2030) هو (معًا نستطيع)، منوهًا إلى استجابة هذا الشعار للتحدي الأكبر الذي يعاني منه وطننا الغالى المتمثل في ضرورة تكاتف الجهود للنهوض بالعملية التعليمية، خاصة خلال تلك الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد.     
 
وأضاف الوزير بأنه مع التسليم بأن التعليم والبحث العلمى مسئولية قومية تضامنية؛ فإن النجاح فى تحقيق أهدافه والارتقاء به يعتمد بشكل رئيس على تضافر الجهود الحكومية وغير الحكومية بمختلف مستوياتها من جانب، والأسرة المصرية كصاحب أصيل للمصلحة من جانب آخر، مدعومة بإرادة سياسية تتبنى التعليم كمشروع وطني ذي أولوية متقدمة. 
 
وأكد شوقى على أن الوزارة تعمل بشكل حثيث على دعم منظمات المجتمع المدنى فى مصر، خاصة العاملة فى مجال التعليم والبحث العلمى لتحفيزها، وتشجيعها على مزيد من العطاء لمجتمعها، وتنمية ما لديها من أفكار إبداعية، وتنفيذ الممكن منها، وتذليل العقبات أمامها، بما يسهم فى تطوير المنظومة التعليمية فى مصر، ويحقق صالح أبنائنا الطلاب فى مختلف المراحل التعليمية.
 
وقال الوزير: أنه فى ضوء ما أكدت عليه رؤية مصر 2030 فى محور المعرفة والابتكار والبحث العلمى من أن يكون المجتمع المصري بحلول عام 2030 مجتمعًا مبدعًا، ومبتكرًا، ومنتجًا للعلوم والتكنولوجيا والمعارف، ويتميز بوجود نظام متكامل يضمن القيمة التنموية للابتكار والمعرفة، ويربط تطبيقات المعرفة ومخرجات الابتكار بالأهداف والتحديات الوطنية.      
 
وأكد شوقى على أن الدولة بكافة مؤسساتها سعت إلى دعم التعليم والبحث العلمى، وكان من أبرز المبادرات التى أطلقتها الدولة ممثلة قى قيادتها السياسية -"مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية التى أطلقها فى عيد العلم فى ديسمبر 2014 تحت شعار: "نحو مجتمع مصرى يتعلم ويفكر ويبتكر"، ويندرج تحتها العشرات من المشروعات القصيرة، والمتوسطة، وطويلة المدى، وما تم بشأن تدشين بنك المعرفة المصرى الذى هو أكبر مكتبة رقمية فى العالم تضم المحتوى المعرفى لأكبر دور النشر فى العالم؛ حيث تضم دوريات علمية فى كافة مجالات المعرفة "كتب إلكترونية، ومجلات إلكترونية، ومناهج دراسية للتعليم الأساسى والجامعى، وقواعد بيانات، ومحركات بحث، ومكتبات رقمية للفيديو والصور وكذلك برامج للحاسبات فى مجالات الرياضيات وغيرها"، موضحًا أن ذلك كله لتستفيد منها كافة أطياف المجتمع من مختلف التخصصات والاهتمامات وكذلك مختلف الأعمار، حيث يجد الباحث الأكاديمى فيها كل ما يفيده للارتقاء بالبحث العلمى، كما يجد فيها الشاب المتطلع للمعرفة أحدث ألوان المعرفة الإنسانية فى كافة المجالات ويجد فيها المعلم كل ما يساعده على تطوير طرق التدريس، ويجد فيها الطالب ما يجذبه إلى التعلم.
 
وتحدث شوقى عن منظومة التعليم الجديدة وخاصة فى نظام التعليم الأساسي ومشروع الطفولة المبكرة، مؤكدا على اكتماله بنسبة (80%)، مشيرًا إلى مشروع تحسين النظام الحالى وخاصة المرحلة الإعدادية وسيتم التنفيذ فى سبتمبر 2018.
 
وأضاف أنه تم ضخ ٧٠% من الكتب والمعلومات ببنك المعرفة، الذى أدى إلى توفير مبالغ طائلة للوزارة.
 
وأشاد شوقى بدور العاملين بمؤسسة مصر الخير؛ لرغبتهم الصادقة في الإسهام في تطوير منظومة التعليم والبحث العلمى فى مصر؛ وذلك نابع من واقع إحساسهم بالمسئولية الاجتماعية، وشعورهم العميق بالولاء والانتماء لهذا الوطن الغالى، خاصة أنه يحتاج إلى تضافر كل الجهود المخلصة؛ من أجل النهوض به.
 

ووقع الدكتور طارق شوقي، بروتوكول تعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والجامعة الأمريكية بالقاهرة ومؤسسة مصر الخير، وذلك اثناء احتفال مؤسسة مصر الخير بيوم العلم والابتكار الثالث، من أجل التعاون المشترك لتنفيذ أنشطة مشروع حافلة العلوم.

ويتضمن البروتوكول التزام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالسماح للعاملين بالمشروع تنفيذ الأنشطة ومتابعتها داخل المدارس المستهدفة خلال فترة تنفيذ المشروع، والتزام أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بتمويل جزئي للمشروع والتنسيق مع الجامعة الأمريكية لتنفيذ الأنشطة في بعض الأماكن التابعة للأكاديمية بالمحافظات والإشراف مع مؤسسة مصر الخير على متابعة التنفيذ، والتزام  الجامعة الأمريكية بالقاهرة بإدارة المشروع في جميع المراحل ووضع الخطة التفصيلية للمشروع وتدريب فريق العمل والمتطوعين، والتزام مؤسسة مصر الخير بتمويل جزئي للمشروع ومتابعة تنفيذ الأنشطة والتنسيق مع الجامعة الأمريكية، لتنفيذ الأنشطة في مدارس مصر الخير المجتمعية .

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م