رئيس "الأعلى للفلاحين": مشروع البتلو "فنكوش"

الثلاثاء، 16 يناير 2018 11:39 م
 رئيس "الأعلى للفلاحين": مشروع البتلو "فنكوش"
حسين أبو صدام نقيب الفلاحين
سامي بلتاجي

طالب حسين عبد الرحمن أبو صدام رئيس المجلس الأعلى للفلاحين بتعديل التشريعات الخاصة بالفلاح وصغار المزارعين والمربين والمرتبطة بأعباء نشاطهم الزراعي وملكياتهم الخاصة برؤوس الثروة الحيوانية لصغار المربين؛ حيث يرى أن تلك التشريعات هي سبب كافة المشكلات التي يعاني من الفلاح المصري.

وفي تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، تندر نقيب الفلاحين من الوضع التشريعي الخاص بالفلاح، قائلا: "نغير التشريعات الخاصة بالمستثمرين من الخارج، فلا يصح أن نوقف من خلال تشريعات أخرى حال من هم في الداخل"؛ وجاء هذا التندر تعقيبا على شكاوى بعض صغار المربين من مطالبات بعض مأموريات الضرائب العقارية بسداد أقساط ضريبية على الحظيرة التي يخصصها المربي من منزله للحيوانات التي يستعين بها على نشاطه الزراعي.

ووصف مشروع البتلو، الذي تشرف عليه وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بأنه "فنكوش"؛ مؤكدا "أبو صدام" أنه تواصل مع الدكتورة منى محرز نائب وزير للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، وأبلغتها عدم حصول ولا واحد على دعم من مشروع البتلو في بعض المناطق التي تواصلت معها.

ونقل نقيب الفلاحين عن نائب وزير الزراعة قولها أن مبلغ 300 مليون جنيه المرصودة للمراحل الثلاث للمشروع، مبلغ ضئيل؛ وأنه رد على ذلك بأن البنك الزراعي المصري (بنك التنمية والائتمان الزراعي سابقا) يفضل التعامل مع المستثمر الكبير عن التعامل مع صغار المربين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق