"تلوث لبن الأطفال".. الشركة المصنعة تعترف.. ووزير الصحة ينفي.. والبرلمان يتحرك لكشف الحقيقة

الخميس، 18 يناير 2018 09:02 ص
"تلوث لبن الأطفال".. الشركة المصنعة تعترف.. ووزير الصحة ينفي.. والبرلمان يتحرك لكشف الحقيقة
البرلمان
مجدى حسيب - محمدباسم

شهدت الفترات الأخيرة أزمة واضحة فى نقص لبن الأطفال، والذى استنكره الكثيرون خاصة لما يمثله من عنصر أساسى فى غذاء الأطفال، ولكن الكارثة كما وصفها بعض النواب، تأكيد الشركة الفرنسية المصنعة للبن الأطفال "لاكتاليس"، تلوثه ببكتيرا السالمونيلا، وسحبه من أسواق 83 دولة، بعد ظهور إصابات بالفعل، وهو ما أكدته الحكومة الفرنسية مشددة على أنها لن تكتفي بتفسيرات رئيس مجلس إدارة الشركة، بل ستستمر فى التحقيق للتوصل للفاعل الحقيقي بعد تعريض حياة الأطفال للخطر والمماطلة فى سحب المنتج من الأسواق، وهو ما ردت عليه وزارة الصحة المصرية بنفى وجود أى البان أطفال ملوثة فى السوق المصرى، وهو ما استنكره الكثير من نواب البرلمان لتنهال طلبات الإحاطة على البرلمان.

رئيس الشركة
رئيس الشركة الفرنسية ايمانويل بيسينييه

 

رئيس مجلس إدارة الشركة الفرنسية المنتجة يؤكد تلوث لبن الأطفال

وأشارت بعض التقارير الإخبارية إلى أن شركة "لاكتاليس" الفرنسية، سحبت 12 مليون علبة حليب أطفال في 38 بلدا حول العالم، بعد أن ثبت تلوثها ببكتيريا "السالمونيلا"، وجاء هذا القرار بعد التأكد من تلوث منتجات الشركة "حليب الرضع ومنتجات غذائية أخرى" ببكتريا السالمونيلا، بعد قيام وكالة حماية المستهلك الفرنسية، التي أجرت ما يزيد على ألفى عملية بفحص أكثر من ألفى عينة من منتجات الشركة.

برنت اسكرين
 
تات
 

رئيس مجل الإدارة يؤكد تلوث لبن الأطفال

ومن جانبه قال إيمانويل بيسنييه رئيس مجلس إدارة مجموعة "لاكتاليس" الفرنسية، من خلال تصريحات صحفية، إن عملية سحب لبن الأطفال من الأسواق والذي اتخذته المجموعة الفرنسية، تم بعد التأكد من وجود إصابات بالسالمونيلا، من الممكن أن تكون حدثت نتيجة بعض الإنشاءات التى كانت تقوم بها الشركة والتى من الممكن أن تكون تسببت فى نقل البيكتيريا، وأنه سيتم التحقيق فى العديد من الشكاوى وسنتعاون مع القضاء بشكل كامل، مؤكدا دفع  تعويضات إلى "كل العائلات التي تضررت" في هذه القضية.

وعلى النقيض جاء رد وزارة الصحة المصرية التى أكدت أن لبن الأطفال المستورد من شركة "Lactalis Nutrition" الفرنسية والمتدول فى السوق المصرى تحت اسم "لاكتاليس"، آمن تماما، نافية ما رددته بعض وسائل الإعلام عن قيام الشركة الفرنسية المنتجة لألبان الأطفال من سحب منتجاتها من السوق المصرى، لوجود تلوث بها بميكروب السالمونيلا.

download
وزير الصحة المصرى 

 

وزير الصحة المصرى ينفى تلوث لبن الأطفال

وأوضحت وزارة الصحة والسكان، فى بيان صحفى  أن مصر تستورد من الشركة سالفة الذكر 3 تركيبات من لبن الأطفال تخضع لرقابة دورية، حيث لا يتم الإفراج عن المنتجات إلا بعد أن يتم أخذ عينات وتحليلها كيميائيا، والتأكد من مطابقتها لشروط التسجيل عن طريق الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، وذلك لدى المعهد القومى للتغذية (المكونات الغذائية)، كما يتم تحليلها ميكروبيولوجى للتأكد أيضا من مطابقتها للمواصفات القياسية المصرية، وذلك بالمعامل المركزية لوزارة الصحة.

النائب محمد عبدالحميد
النائب محمد عبدالحميد

 

وكيل إقتصادية البرلمان فى طلب إحاطة"الوكيل المصرى لم ينفى تلوث لبن الأطفال"

ومن جانبه تقدم النائب محمد على عبد الحميد، وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال، موجهاً إلى وزير الصحة الدكتور أحمد عماد، بشأن تداول ألبان أطفال "لاكتاليس" بالسوق المصري رغم سحبها عالميا، نتاج تلوثها ببكتريا السالمونيلا السامة.

وأكد عبد الحميد، فى طلب الإحاطة المقدم منه، أن رئيس مجلس إدارة "لاكتاليس" صرح بأن هناك بعض أنواع الألبان أصيبت ببكتريا "السلمونيلا" السامة، وتقوم الشركة حاليا بسحب مسحوق حليب الرضع من الأسواق الذى اتخذته المجموعة الفرنسية بعد تشخيص إصابات بالسلمونيلا، والذى يشمل 83 بلدا و12 مليون علبة، بينما الوكيل المصرى لشركة لاكتاليس لألبان الأطفال لم يصدر أى بيان أو منشور أو توجيه بالتحذير من تلك المنتجات، ولم يعلن عن إجراءات سحبها أو حتى إعلانات تحذيرية عن عدم شرائها، وسط صمت من وزارة الصحة الأمر الذى يحتاج إلى تفسير.

وتساءل عبد الحميد، عن دور الرقابة على هذه الشركات، لاسيما أن أكثر من دولة أعلنت سحبها لهذه المنتجات، حيث أعلنت علامة حليب "سيليا" الجزائر عن سحب عدة أصناف من حليب الرضع، بعد الإنذار الذى أطلقته الشركة الأم فى فرنسا وسحب عدة منتجات من السوق، كذلك صرحت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، أنها أوقفت استيراد الحليب ومنتجاته وتجهيزاته من شركة (Lactalis Nutrition Sante) بمصنع (Caron) في فرنسا.

 

النائبة الهام المكنشاوى
النائبة الهام المكنشاوى

 

نائبة بصحة البرلمان فى طلب إحاطة: وزارة الصحة فى واد وتصريحاتها فى واد أخر ونقص البنسلين شاهد

وأكدت النائبة إلهام المنشاوى عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أنها تقدمت بطلب إحاطة لوزير الصحة، بشأن تداول ألبان أطفال من نوع "لاكتاليس" بالسوق المصري برغم سحبها عالمياً من قبل 83 دولة، نتيجة تلوثها ببكتريا السالمونيلا السامة.

وأضافت النائبة من خلال تصريحات خاصة لــ"صوت الأمة" أن أزمات وزارة الصة أصبحت كثيرة، وهو ماظهر من خلال العديد من الأزمات، وعلى رأسها نقص البنسلين التى كانت الوزارة دائما تصرح أنه متوافر فى الوقت الذى ينتظر به المواطنين فى طوابير أمام الصيدليات للحصول عليه، أن الوزارة دائما فى واد وتصريحاتها فى واد أخر، مؤكده على تحمل وزير الصحة المسؤولية فى وجود لبن الأطفال الملوث فى السوق المصرى.

النائب ايهاب غطاطى
النائب ايهاب غطاطى

 

النائب ايهاب غطاطى فى طلب إحاطة: "معامل وزارة الصحة تتحمل المسؤولية"

ومن جانبه أكد النائب إيهاب غطاطى عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، تقدمه بطلب إحاطة بشأن تداول ألبان أطفال من نوع "لاكتاليس" بالسوق المصري ملوث ببكتريا السالمونيلا السامة، مشددا على أنه أمر خطير ويجب سحبه من السوق المصرى، وحمل غطاطى معامل وزارة الصحة المسؤولية كاملة عن وجود اللبن الملوث بالسوق المصرى، فى ظل سحبه من أكثر من 80 دولة نتيجة تلوثه.

النائب مصطفى كمال الدين
النائب مصطفى كمال الدين

 

وفى نفس السياق أكد النائب مصطفى كمال الدين حسين، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أنه لو ثبت صدق الحديث المتداول عن انتشار ألبان أطفال من نوع "لاكتاليس" بالسوق المصري برغم سحبها عالميا من قبل 83 دولة، نتيجة تلوثها ببكتريا السالمونيلا السامة، يجب إقالة وزير الصحة، ومحاكمة المسؤولين عن استيراده، مشيرا إلى أننا قد نقبل نقص الأدوية ونبحث لها عن بدائل لكن ألبان أطفال ملوثة لن يتم التهاون فيها.

النائب خالد عبدالعزيز شعبان
النائب خالد عبدالعزيز شعبان

 

النائب خالد شعبان فى طلب إحاطة: لو ثبت التلوث سيتم التصعيد ليتحمل المقصر مسؤوليته.

بينما أكد النائب خالد عبد العزيز شعبان، عضو لجنة القوى العاملة بالبرلمان، تقدمه أيضا بطلب إحاطة لوزير الصحة بشأن المعلومات المتداولة عن انتشار لبن ملوث ببكتريا السالمونيلا بالسوق المصرى، فى الوقت الذى قامت 83دولة بسحبه من الأسواق لديها نتيجة لتلوثه، مطالبا وزارة الصحة بسحب عينات فورية للتثبت من صدق تلك المعلومات، ولوصدقت يجب أن يتم التصعيد ليتحمل المقصر مسؤوليته. 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق