جراحة خفض الوزن قد تقلل من خطر الموت عند البدناء البالغين

الجمعة، 19 يناير 2018 06:00 م
جراحة خفض الوزن قد تقلل من خطر الموت عند البدناء البالغين
السمنه

خضوع البدناء من الرجال والنساء في مرحلة منتصف العمر لجراحة البدانة لفقدان الوزن، قد يقلل من خطر الموت بنسبة 50%، من أولئك الذين سعوا لخفض أوزانهم عن طريق اتباع حمية غذائية منحفة.
 
ويتحقق فقدان الوزن عن طريق الحد من حجم المعدة مع بالون المعدة، أو من خلال إزالة جزء من المعدة (استئصال جزء من المعدة أو تحويل مسارها ) أو عن طريق إعادة توجيه الأمعاء الدقيقة لحقيبة المعدة الصغيرة.. وذكرت النتائج أن معدل الوفيات لدى الأفراد الذين لم يجروا عملية جراحية كان 2.3%، مقارنة مع 1.3% فى حالة الجراحة.
 
وقال فيليب جرينلاند، الأستاذ في كلية الطب بجامعة "نورث وسترن" في فينبرج " : " لقد أظهرنا أن التأثير الطويل الأمد لجراحة البدانة هو حياة أطول للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، و كان لديهم نصف معدل الوفيات، وهو أمر مهم".
 
وفي الدراسة التي نشرت في مجلة جاما، قام الفريق بمقارنة 8385 شخصا أجروا الجراحة (65% من النساء و 35 % من الرجال) إلى 25155 شخصا لم يبلغوا سن 46 عاما بمؤشر كتلة الجسم أكثر من 40 عاما.. وبصرف النظر عن فقدان الوزن، خفضت الجراحة أيضا معدلات تشخيص مرض السكر النمط الثاني، وتحسين ضغط الدم، ونسبة أكبر من الأفراد المصابين بالسكر في مغفرة.
 
ومع ذلك، هناك مخاوف مختلفة حول المضاعفات مثل سوء امتصاص المواد المغذية بما في ذلك نقص فيتامين، وفقر الدم ونقص البروتين.. أظهرت الدراسة السابقة، التي نشرت في الممارسة الجراحية لعلاج البدانة ورعاية المرضى، أن الرجال الذين خضعوا لعملية بالون المعدة ذكرت مستويات مرتفعة من هرمون الاستروجين هرمون الاستراديول ونقص في فيتامين (د)، و العوامل التي يمكن أن تؤثر سلبا على السائل المنوي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق