برلمانية :قطع المعونة الأمريكية عن الفلسطينين ورقة ضغط للإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

السبت، 20 يناير 2018 04:54 م
برلمانية :قطع المعونة الأمريكية عن الفلسطينين ورقة ضغط للإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
سامية رفلة
مصطفى النجار

استنكرت النائبة سامية رفلة،وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان ماصرحت به وزارة الخارجية الأمريكية بشأن إن الولايات المتحدة لن تصرف مساعدات غذائية قيمتها 45 مليون دولار تعهدت الشهر الماضي بتقديمها للفلسطينيين في إطار الجهود التي تقودها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وأكدت رفلة فى بيان صحفى لها أن قرار الولايات المتحدة يعبر عن سياسة تنتهجها واشنطن مع أى دولة فى العالم لاتتماشى مع أراءئها، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكى ترامب سبق وأن هدد فى تغريده له على تويتر بقطع المعونات المالية لفلسطين واتهمهم بأنهم لم يقدروا هذه المساعدات، كما عبر ترامب عن اعتقاده بأن الفلسطينيين لم يعودوا مستعدين للمشاركة في المباحثات مع إسرائيل بشأن السلام..

 أوضحت رفلة أن المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة،نيكي هيلي،أكدت"قال الرئيس فعلا أنه لايريد إعطاء تمويل إضافي أو وقف التمويل لحين موافقة الفلسطينيين على العودة إلى مائدة التفاوض".

كما أشارت وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان إلى أن أمريكا تتخذ من قطع المعونة عن الفسلطينيين ورقة ضغط على فلسطين بعد موقفها الرافض للإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل،مؤكده أن هذا المنهج تنتهجة الدول الكبرى التى تعترض أى دولة فى العالم على سياستها، إلا أن الرئيس الفلسطينى أبو مازن رد على الولايات المتحدة بأنه لايتنازل عن القدس مهما حدث.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق