نائب ترامب يجامل الصهاينة: القدس الشرقية عاصمة لإسرائيل.. وعلى العرب التنازل

الإثنين، 22 يناير 2018 03:23 م
نائب ترامب يجامل الصهاينة: القدس الشرقية عاصمة لإسرائيل.. وعلى العرب التنازل
مايك بنس
محمد عبدالحليم

قال نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، إن الولايات المتحدة وإسرائيل تقفان معا لمواجهة الإرهاب، وأن "القدس الشرقية" ستكون عاصمة إسرائيل، والولايات المتحدة تقف إلى جانب إسرائيل وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيبدأ التحضير لنقل السفارة الأمريكية للقدس خلال الأسابيع القادمة.

 

وأضاف في كلمته أمام الكنيست الإسرائيلي، إن السلام يحتاج إلى تنازلات، لكنه أوضح أن الولايات المتحدة لن تتنازل أبدا عن أمن إسرائيل، وحث القيادة الفلسطينية على العودة إلى طاولة المفاوضات، مؤكدا أن قرار نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس قبل نهاية السنة الجارية.

 

وأشار إلى أن ترامب صحح 70 عاما من الأخطاء بعد اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، على حد تعبيره، وأن الولايات المتحدة من أوائل الدول التي اعترفت بإسرائيل.

 

وقال: الشعب اليهودي تجمع من كافة الأماكن، في أرض أجداده (فلسطين)، وفق زعمه، وأنه لن يهدأ لنا بال حتى يتم القضاء على تنظيم الدولة داعش، وأن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع إسرائيل لمواجهة الدول التي تقوم بالإرهاب أو تدعمه مثل إيران، مشيرا إلى الاتفاق مع إيران "كارثة" والولايات المتحدة لن تدعمه.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق