ترامب يواصل تصريحاته الاستفزازية بشأن القدس.. ومنسق السلام بالشرق الأوسط يرد

الخميس، 25 يناير 2018 05:57 م
ترامب يواصل تصريحاته الاستفزازية بشأن القدس.. ومنسق السلام بالشرق الأوسط يرد
ترامب
أحمد عرفة

واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تصريحاته الاستفزازية، حيث أكد لنتنياهو على هامش مؤتمر دافوس التزام واشنطن بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

في المقابل، قال المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، إن الاستيطان الإسرائيلي متواصل رغم الإدانات الدولية، موضحا أن المستوطنات الإسرائيلية تقوض عملية السلام.

 

كما دعا المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، جميع الأطراف العودة إلى طاولة المفاوضات.

 

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، اعترافه في خطاب له من البيت الأبيض، في 6 ديسمبر الماضي، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمر وزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وبدء التعاقد مع المهندسين المعماريين، حيث قال الرئيس الأمريكي: "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها".

 

1
 

 

تصريحات ترامب حينها، أحدثت حالة من الغضب الشديد لدى الشعوب العربية وحكوماتها التي خرجت تدين هذا القرار، وانطلقت المظاهرات في فلسطين منددة بالقرار ،ومؤكدة أن القدس عاصمة فلسطين.

 

من جانبه قال محمد حامد، الباحث في شئون العلاقات الدولية، إن دونالد ترامب يسعى بكل الطرق لنقل السفارة الأمريكية إلى القد س لتنفيذ وعده الانتخابي الذي قاله خلال ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، موضحا أن اللوبي الصهيوني في أمريكا يضغط عليه لتنفيذ هذه الخطوة.

 

وأضاف الباحث في شئون العلاقات الدولية، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن اللوبي الإسرائيلي كبير في واشنطن، وترامب يرى أن وعده لابد أن ينفذ، وقد عقد العزم على تنفيذه ، حيث يحاول من خلال هذه الخطوة أن يهرب من الاتهامات الموجهة له بالعمالة لروسيا، وتدخل موسكو في الانتخابات  الرئاسية الأمريكية، وهو ما يؤرق ترامب، ويجعله يسرع من تنفيذ هذه الخطوات لمحاولة الهروب من ما يحدث.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق