أقول لشرطة مصر

الجمعة، 26 يناير 2018 01:23 م
أقول لشرطة مصر
د.ايمان خطاب تكتب:

حين دوت انفجارات قذائف المدفعيه والدبابات البريطانيه التي ضربت قسم شرطه الاسماعيليه ومبني المحافظه هناك في يوم 25 يناير 1952  لم يكن رجال الشرطه المصريه المزودين ببنادق عتيقه يقاومون الجيش البريطاني فحسب بل كانوا يسطرون بدمائهم فصلا مشرفا من فصول التاريخ التذى ستفخر به مصر والمصريين الي الابد

ومنذ هذا التاريخ وحتي الان لم تتخلي الشرطه المصريه عن واجبها تجاه الشعب المصرى ولم تفرط في الامانه الثقيله ولم تبخل في ان تجود بالدم والشهداء من اجل تحقيق الامن والامان في كافه ربوع مصر

ويأتي علينا عيد الشرطه هذا العام في ظروف دقيقه ومصر تخوض حربا ضروسا ضد حجافل الظلام وخفافيش الليل ومصاصين الدماء اللذين استباحوا الدماء واستهدفوا مقدسات الوطن ولم يتورعوا عن قتل المصلين الابرياء في الجوامع وفي الكنائس ورفعوا شعار الموت والفناء في مقابل شعار التحدى والبناء الذى ترفعه مصر شعبا وحكومه

وقد اثبتت شرطتنا انها بحجم التحدى الهائل والخطر الكبير ووجهت ضربات موجعه لاوكار الارهاب في كافه ربوع مصر بلا هواده كما انها حرصت علي الارتقاء بمستوى افرادها تدريبا وتجهيزا فأنضمت للخدمه آليات جديده مثل العربة رانجل TJL والمدرعه من طراز كوجر و المدرعة الأمريكية البيت بول التابعة لقوات الأمن بشمال سيناء

ويحسب للشرطه المصريه ولقيادتها انها في خضم هذا النزال الرهيب ضد الارهاب الاسود لم تنسي وهي تحدث قدراتها ان عليها اعباء اخرى والتزامات اخرى تجاه المواطن لهذا قامت الوزاره بشراء عدد كبير من  سيارات رينو داستر 2017 المعدلة لصالح الاداره العامه للمرور وتم تزويد هذه السيارات بعدد 8 كاميرات رصد 360 درجة و سيرفر كمبيوتر مركزي لرصد بيانات السيارات المخالفه و التعرف علي السيارات المسروقه ومعرفه بيانات كل سيارة و قائدها الخ

وتقديرا لكل هذا الجهد الكبير فقد  شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي احتفال عيد الشرطة الـ66 في أكاديمة الشرطة بحضور كبار رجال الدولة وعلى رأسهم المشير محمد حسين طنطاوي الذى جلس بجوار الرئيس في دلاله قاطعه واشاره لافته إلي ان مصر لا تنسي فضل ابناءها اللذين قدموا لها الجهد والعرق والسهر والعمل الجاد المخلص

وهكذا ففي كل عام تجدد الشرطه المصريه العهد لمصر ونجدد نحن لها اسمي آيات التقدير والاحترام

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق