وحدة الجبهة الداخلية لإفشال المؤامرة الصهيونية

الجمعة، 26 يناير 2018 01:27 م
وحدة الجبهة الداخلية لإفشال المؤامرة الصهيونية
علي محمد الشرفاء الحمادي يكتب:

الموءامرة مستمرة منذ سنة ١٩٠٧ عندما قررت الدول الاستعماريه فى موءتمرهم فى لندن من اجل حماية ممر قناة السويس لابد من زرع شعب غريب فى المنطقة العربية يفصل العالم العربي بين مشرقه ومغربه بتوطين اليهود فى فلسطين ونجحوا بالخيانات العربية وتقسيم الامبراطورية العثمانية الى مجموعة دول تعهد قادتها بدعم توطين اليهود فى فلسطين وتطلع اليهود لم يقتصر على فلسطين انما هدفهم حلم يتحقق من النيل الى الفرات شعار مكتوب فى الكنيست ومانراه اليوم من نتيجة الفوضى الخلاقة من غزوالعراق الى فوضى ٢٠١١ تم تدمير مجموعة دول عربية سوريا العراق ليبيا اليمن واستطاعت مصر ان تهزم المشروع الصهيوني لمرحلة موءقته فى ٣٠ يونيه وكشر الأمريكان عن أنيابهم نتيجة لهزيمة مشروعهم لصالح اسرايل وأصبحت مصر تشكل عقبة فى الوصول الى تحقيق احلام اليهود ولهذا السبب اصبح إسقاط الدولة المصرية مرتبط بوجود دولة اسرايل فبقاء مصر بقوتها تنمو وتتقدم ذلك الامر يهدد مصالح أمريكا التى تسعى لتنفيذ الأهداف الإسرائيلية وستظل أمريكا تجند اصحاب النفوس الضعيف والتى عميت بصيرتهم و أصبحت الغشاوة تمنعهم من ادراك الموقف لخدمة المشروع الصهيوني ولذلك يجب ان ننظر لقضية وحدة الجبهة الداخلية مسالة وجود الدولة المصرية بكامل حدودهاوان تتوحد كل قطاعات الشعب المصر وتتلاحم فى موقف واحد لافشال كل الموءامرات ولا يعنيهم مواقف عصابة حقوق الانسا او المنظمات التى تعمل لصالح الصهاينة ولايعيروا بالا لتصاريح المخرفين الأمريكان حيث ان مواقفهم تصب كلها فى خدمة المشروع الصهيونى انتبهوا أيها المصريون واحذروا من حاول فى الماضى إسقاط دولتكم وتفتيت وحدتكم امن الدوله المصرية واستقرار الشعب المصري فوق الأشخاص وفوق الديمقراطيات الكاذبة وفوق كل الاعتبارات تحيا مصر بقيادتها وشعبها العظيم لتبقى الحصن المتين للامن العربي

كاتب ومفكر. دولة الإمارات العربية المتحدة

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق