مكاسب الانتهازي أردوغان من الهجوم على "عفرين".. لماذا غصن الزيتون؟

السبت، 27 يناير 2018 10:00 ص
مكاسب الانتهازي أردوغان من الهجوم على "عفرين".. لماذا غصن الزيتون؟
عنتر عبداللطيف

ماذا سيستفيد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان من عملية "غصن الزيتون" وهى العملية العسكرية التى جاءت  التي لمواجهة قوات كردية تسيطر على منطقة عفرين شمال غرب سوريا.

ترى صحيفة العرب اللندنية أن اردوغان بهذه العملية يهدف إلى "الضغط على واشنطن من أجل الحصول على تنازلات أميركية، بالإضافة إلى مخاطبة الداخل المترقب لنتائج العملية".

تابعت العرب اللندنية :"ويحاول أردوغان الحصول على ضوء أخضر أميركي لتوسيع عملية تستهدف وحدات حماية الشعب الكردي في منطقة غربي نهر الفرات في ريف حلب الشمالي، لكن المفاوضات الجارية بين الجانبين تشهد تعثرا نتيجة تمسك الولايات المتحدة بحل “المنطقة الآمنة” على امتداد الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا".

595cefc7d4375044778b4580
 
كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أجرى أمس الجمعة، اتصالا هاتفياً مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بحث الطرفان خلاله العملية العسكرية التي تخوضها أنقرة في شمال غرب سوريا.

قالت وكالات أنباء تركية أن أردوغان أكد لماي أن "بلاده تتحرى أقصى درجات الدقة للحيلولة دون تضرر المدنيين خلال عملية "غصن الزيتون" التي يخوضها الجيش التركي في مقاطعة عفرين بريف حلب.

اللافت أن ماي أكدت لأردوغان "تقدير بريطانيا لدور تركيا في مبادراتها الرامية لتحقيق الاستقرار في سوريا ومساهماتها في مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي ودحره" وفق وعمها. 

الجدير بالذكر أتن أردوغان كان قد أكد إن "عملية غصن الزيتون ستستمر حتى تحقق أهدافها. سنطهر منبج من الإرهابيين… قتالنا سيستمر حتى لا يبقى أي إرهابي حتى حدودنا مع العراق".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق